فلسطين | وزير الخارجية الألماني يصل إسرائيل للتحذير من خطورة "الضم"

فلسطين | وزير الخارجية الألماني يصل إسرائيل للتحذير من خطورة "الضم"
فلسطين | وزير الخارجية الألماني يصل إسرائيل للتحذير من خطورة "الضم"

رام الله- بـ وصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الأربعاء، إلى ، في زيارة خاطفة للقاء عدد من المسؤولين، ونقل رسالة تحذيرية من نتائج أي خطوة إسرائيلية لتنفيذ عملية "الضم".

وفور وصوله، التقى ماس، مع نظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي في مقر وزارة الخارجية في المحتلة.

وقال أشكنازي لدى استقباله الوزير وسط إجراءات وقائية من فيروس ، إنه يتطلع إلى التحاور عن المزيد من السبل لتوثيق العلاقات الثنائية، إضافة إلى التحديات والفرص الإقليمية.

فيما أكد الوزير الألماني على أن بلاده تتطلع للتعاون المشترك مع إسرائيل، مشيرًا إلى أنه سيبحث العديد من القضايا مع المسؤولين في الحكومة الجديدة.

وسيلتقي ماس في وقت لاحق، كلًا من بنيامين رئيس الوزراء الإسرائيلي، وبيني غانتس وزير الإسرائيلي ورئيس الوزراء البديل.

وسيتصدر "ملف الضم" المباحثات التي سيجريها الوزير الألماني مع المسؤولين الإسرائيليين.

ووفقًا لوسائل إعلام عبرية متطابقة، فإن ماس سينقل رسالة للمسؤولين الإسرائيليين بأن خطة الضم قد تؤدي إلى الإضرار بالعلاقات بين الجانبين، وكذلك مع دول الاتحاد الأوروبي، ويضر باستقرار المنطقة بأكملها.

وكان من المفترض أن يتوجه ماس إلى رام الله للقاء القيادة الفلسطينية، إلا أن إسرائيل منعته بحجة أزمة فيروس كورونا، وأنه في حال قرر التوجه إلى هناك عليه أن يعود للعزل لمدة أسبوعين قبل مغادرة إسرائيل.

وسيلتقي ماس مع المسؤولين الفلسطينيين عبر الفيديو كونفرانس، قبل أن يتوجه للأردن لبحث نفس الملفات.

المصدر: القدس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى