إيران | رغم ارتفاع إصابات كورونا.. إيران تنوي استئناف صلاة الجمعة

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سيما لاري، عن تسجيل 2011 إصابة جديدة بكورونا و81 حالة وفاة خلال 24 ساعة الماضية، حيث بلغ إجمالي الإصابات 177938 حالة والوفيات 8506 بينما تعافى 140590 شخصا، بحسب الإعلان.

وبالرغم من استمرار ارتفاع الإصابات بكورونا، أعلن "المجلس السياسي لأئمة الجمعة" في بيان الأربعاء أن صلاة الجمعة ستقام في جميع المدن والمحافظات التي تكون في حالة "صفراء" الأسبوع المقبل، أي بعد حوالي عشرة أيام.

هذا بينما كانت لجنة مكافحة في قد أعلنت قبل شهر أنه تم السماح لجميع المدن البيضاء بإقامة صلاة الجمعة "وفقًا لقواعد التباعد الاجتماعي".

وتوقفت إقامة صلاة الجمعة بعد وقت قصير من تفشي الفيروس التاجي في إيران، وخاصة في مدينة قم، بؤرة انتشار الفيروس، على الرغم من مقاومة ومعارضة عدد من رجال الدين والأئمة.

هذا بينما جاء في بيان مجلس الأئمة لصلاة الجمعة، أنه مع بدئها في المناطق الصفراء في الأول من يوليو، بعد الإعلان من قبل ممثلي المرشد الأعلى، وأئمة صلاة الجمعة ومسؤولي المحافظات والمدن والاستعداد لتنفيذ التعليمات الصحية.

يأتي هذا الإعلان في الوقت الذي أكد مسؤولو وزارة الصحة الإيرانية خلال الأيام الأخيرة أن إصابات ووفيات كورونا في ارتفاع مستمر.

وحذر هؤلاء المسؤولون من موجة أخرى من الوباء في كافة مناطق إيران واحتمال وقوع كارثة إنسانية، نظرا لتجاهل المواطنين لاستخدام الأقنعة والقفازات في الأماكن العامة وتجاهلهم للتباعد الاجتماعي.

كورونا إيران

كما انتقدوا "تفاؤل" مسؤولي الحكومة بشأن نهاية كورونا وقالوا إن هذا ما دفع بالمواطنين بعدم اتباع الإرشادات الطبية والتحذيرات الصحية.

وبحسب تقرير لوكالة "مهر"، الأربعاء، قال أنوشيروان محسني بندبي، محافظ ، إنه وفقًا للإحصاءات، فإن "30% فقط من المواطنين" يستخدمون الأقنعة في مترو الأنفاق والحافلات.

كما نقلت الوكالة عن علي رضا زالي، قائد إدارة عمليات مكافحة كورونا في منطقة العاصمة طهران، أنه بعث برسالة إلى وزير الصحة يحذر فيها من موجة أخرى للوباء.

وقال زالي في الرسالة "مع زيادة المراجعات المباشرة للبنوك، من الضروري أن يتم إعادة تنفيذ القرار السابق لزيادة سقف التحويل المالي من خلال كلمات المرور ورفع سقف السحب من خلال أجهزة الصراف الآلي من أجل تقليل الزيارات المباشرة للبنوك".

وقد حذر العديد من مسؤولي وزارة الصحة في السابق من أنه إذا لم يتم اتباع البروتوكولات الصحية، فقد يتم فرض بعض القيود مرة أخرى في بعض المحافظات أو حتى في جميع أنحاء البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى