سوريا.. اشتباكات في دوما آخر جيوب المعارضة بالغوطة

سوريا.. اشتباكات في دوما آخر جيوب المعارضة بالغوطة
سوريا.. اشتباكات في دوما آخر جيوب المعارضة بالغوطة

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وقوع اشتباكات عنيفة في القسم الشمالي من #الغوطة_الشرقية بين قوات #النظام_السوري والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي #جيش_الإسلام من جهة أخرى.

وتركزت الاشتباكات في مزارع الريحان قرب مدينة #دوما، مترافقة مع استهدافات متبادلة على محاور القتال، أسفرت عن مقتل خمسة من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

كما سقط 485 قتيلاً، بينهم 58 على الأقل من جنسيات غير سورية، في صفوف قوات النظام وحلفائها منذ بداية المعارك قبل شهر، بينهم أكثر من 92 ضابطاً برتب مختلفة، وفق المرصد.

كذلك ارتفع عدد قتلى مقاتلي #فيلق_الرحمن وجيش الإسلام وحركة #أحرار_الشام و #هيئة_تحرير_الشام إلى 310 قتلى على الأقل، فضلاً عن عشرات المفقودين والجرحى من عناصر النظام والمعارضة.

من جانب آخر، أعلن قائد فصيل جيش الإسلام، عصام بويضاني، بقاء مسلحيه في الغوطة ورفضه الخروج منها، داعياً فصائل الجنوب السوري إلى التحرك لنصرة .

كما حذر جيش الإسلام من أن القوة العسكرية لقوات النظام ستتجه إلى درعا وإدلب بعد الانتهاء من ملف الغوطة.

وكان المرصد السوري قد رجح أن تؤدي المفاوضات في دوما إلى اتفاق يقضي بتحويلها إلى منطقة "مصالحة"، على أن تعود إليها مؤسسات النظام، مع بقاء مقاتلي جيش الإسلام ومن دون دخول قوات الأسد.

في المقابل، حمّل عضو الهيئة السياسية في ، فؤاد عليكو، كلاً من فصيلي جيش الاسلام وفيلق الرحمن مسؤولية ما جرى في الغوطة الشرقية، مشيراً إلى أن المعركة انتهت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى