الجزائر.. حزب بوتفليقة يطالبه بالترشح لولاية خامسة

الجزائر.. حزب بوتفليقة يطالبه بالترشح لولاية خامسة
الجزائر.. حزب بوتفليقة يطالبه بالترشح لولاية خامسة

طلب حزب "جبهة التحرير الوطني"، الحزب الحاكم في # رسميا، من الرئيس عبدالعزيز #بوتفليقة، إعادة الترشح لفترة رئاسية خامسة، وذلك قبل عام من موعد الانتخابات الرئاسية التي ستجرى ربيع العام المقبل.

وجاءت هذه الدعوة على لسان جمال ولد عباس الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، خلال ندوة صحفية بمقر الحزب في الجزائر العاصمة السبت، حيث قال "باسمه وباسم مناضلي الحزب ندعو الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، للترشح لعهدة رئاسية أخرى"، مضيفا أنه "يتحمل مسؤوليته كأمين عام للحزب، ويتكلم باسم 700 ألف مناضل في الحزب وعديد المواطنين، و"عليه أنقل إلى الرئيس بوتفليقة رغبة الجميع في ترشحه لعهدة رئاسية جديدة".

وبرّر ولد عباس رغبته وتمسك الحزب باستمرار بوتفليقة في رئاسة البلاد لخمس سنوات أخرى، بالإنجازات التي حققها لصالح البلاد والخطط الناجحة التي قام بها، موضحا في هذا السياق، أنّ فترة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة منذ توليه الحكم سنة 1999، كشفت أن "90% من المشروعات والخطط كانت إيجابية في مجملها عبر مختلف الميادين، خاصة منها الأمنية وترقية حقوق المرأة وحرية الرأي التعبير"، مشيرا إلى أن الـ10% المتبقية هي "سيتم اتخاذها في المستقبل كدروس".

وكان الرئيس بوتفليقة، وهو في نفس الوقت، رئيس الحزب الحاكم، وصل إلى سدّة الحكم سنة 1999، ثم أعيد انتخابه سنة 2004 و2009، وفي رئاسيات 2014، بعد عام من تعرّضه لجلطة دماغية حدّت من نشاطه وظهوره.

وتعدّ الانتخابات الرئاسية التي تنتظرها الجزائر العام المقبل، أبرز حدث يستأثر باهتمام ونقاشات الجزائريين ووسائل الإعلام المحليّة هذه الفترة، حيث يحيط الغموض بهوية المرشحين الذين سيتنافسون على الرئاسة والاسم الذي سيقود الجزائر خلال الخمس سنوات القادمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى