اتهامات التحرش الجنسي تحاصر ترامب... وردود فعله تثير المزيد من الشكوك

اتهامات التحرش الجنسي تحاصر ترامب... وردود فعله تثير المزيد من الشكوك
اتهامات التحرش الجنسي تحاصر ترامب... وردود فعله تثير المزيد من الشكوك

نفى ، دونالد ، دعاوى التي تطارده قائلاً إنها لا تعدو أن تكون "مؤامرة" نسجها حوله الديمقراطيون. ووجّه سهام نقده، في تغريدة له، لعضوة الكونغرس الأميركي، كرستين جيليبراند، كتب فيها: "السيناتور خفيفة الوزن كيرستين جيليبراند، هي شخص من النوع الذي سيأتي إلى مكتبي ليتسول لي المساهمة في حملته (وسوف يفعل أي شيء من أجل ذلك) وها هي الآن في حلبة القتال ضد ترامب".

وجاءت التغريدة ضد جيليبراند باعتبارها، إلى جانب ثلاثة آخرين من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين، الذين طالبوا ترامب بالاستقالة بعد اتهامات عدة له بالتحرش الجنسي.

وبعد دقائق ردّت عضوة مجلس الشيوخ: "لا يمكنك إسكاتي أو الملايين من النساء اللواتي خرجن من الهامش ليتحدثن عن العار الذي جلبته إلى المكتب البيضاوي".


ولفت ترامب الأنظار بتوجيه سهام تغريدته فقط للعنصر النسوي، جيليبراند، وغض الطرف عن أعضاء مجلس الشيوخ الثلاثة الذكور الآخرين، رغم أنهم هم أيضاً طالبوه بالاستقالة. بينما نفت السكرتيرة الصحافية في البيت الأبيض، سارة ساندرز، أن يكون هذا الاختيار بسبب تمييز جنسي.

وكانت ثلاث سيدات قد طالبن الكونغرس الأميركي بفتح تحقيق في شكاوى التحرش الجنسي التي تقدمن بها ضد الرئيس، دونالد ترامب. واتهمت السيدات ترامب بتعمد لمسهن وتقبيلهن رغماً عنهن، ومضايقتهن.

ووصف البيت الأبيض مزاعم السيدات بأنها "ادعاءات كاذبة"، بينما طالب أعضاء الكونغرس الأميركي الأربعة، بينهم جيليبراند، الرئيس الأميركي المثير للجدل، بالاستقالة.

 
(العربي الجديد) 

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى