مصر تسترد قطعا أثرية مهربة منذ 91 عاما

مصر تسترد قطعا أثرية مهربة منذ 91 عاما
مصر تسترد قطعا أثرية مهربة منذ 91 عاما

استردت # قطعاً أثرية مهربة قبل 91 عاما. وذكرت #الخارجية_المصرية أنها سلمت مسؤولي وزارة الآثار اليوم الثلاثاء عدد ثلاث قطع أثرية تم تهريبها من منطقة وادي الملوك في مصر عام 1927، وظلت مهربة إلى أن تم عرضها للبيع في صالة مزادات بمدينة # وضُبطت من قبل السلطات الأميركية.

وقالت هبة المراسي مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، إنه تم تسليم القطع الثلاث إلى لجنة تابعة لوزارة الآثار، والتي أثبتت بعد فحص ومعاينة القطع المستردة إنها قطع أثرية مصرية تعود إلى الحضارة المصرية القديمة، وتمثل أجزاءً آدمية محنطة وهي رأس ويدان، مضيفة أنه سيتم التعرف على تفاصيل أكثر بشأنها بعد إجراء الفحوصات اللازمة عليها.

وأضافت مساعد وزير الخارجية، أن القطع الأثرية تم إرسالها إلى وزارة الخارجية من القنصلية العامة لمصر في نيويورك بعد استلامها من وحدة مكافحة الاتجار في الآثار بمكتب المدعى العام الأميركي، وذلك بعد تنسيق استمر منذ شهر نوفمبر 2017.

وذكرت أن مكتب المدعي العام الأميركي حرص على إعادة القطع إلى موطنها الأصلي فور التحقق من مصريتها، معربة عن شكرها لمكتب المدعي العام في نيويورك للجهود المبذولة من جانبه، والتنسيق مع القنصلية العامة لمصر في نيويورك لاستعادة القطع الأثرية المصرية وإعادتها إلى أرض مصر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى