أميركا تُكذب ماكرون: ترمب يريد الانسحاب من سوريا

أميركا تُكذب ماكرون: ترمب يريد الانسحاب من سوريا
أميركا تُكذب ماكرون: ترمب يريد الانسحاب من سوريا

أعلن البيت الأبيض، الأحد أن ، ، يريد عودة القوات الأميركية من بأسرع ما يمكن، وذلك بعد أن قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إنه أقنع ترمب بالحفاظ على وجود أميركي هناك "على المدى الطويل".

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان إن "المهمة الأميركية لم تتغير. الرئيس كان واضحاً في أنه يريد عودة القوات للوطن بأسرع ما يمكن".

وأضافت: "إننا مصممون على سحق تنظيم بشكل كامل وتوفير الظروف التي تمنع عودته. بالإضافة لذلك نتوقع اضطلاع حلفائنا وشركائنا الإقليميين بمسؤولية أكبر عسكريا وماليا لتأمين المنطقة".

وحول عزم الإدارة الأميركية الانسحاب من سوريا، وقبل ساعات من بيان البيت الأبيض، أعلن #الرئيس_الفرنسي ماكرون، الأحد، أنه أقنع الرئيس الأميركي بضرورة البقاء في سوريا، وقصر الضربات على مواقع .

وقال إن عملية #سوريا مشروعة وجاءت في إطار معايير المجتمع الدولي.

وتابع ماكرون في مقابلة بثتها قناة "بي.أف.أم" التلفزيونية وإذاعة مونت كارلو الدولية وموقع مديابارت الإخباري الإلكتروني: "لدينا الشرعية الدولية الكاملة للتحرك في هذا الإطار، لقد تدخل ثلاثة من أعضاء ".

وكشف أنه أبلغ الرئيس الروسي #فلاديمير_بوتين أن شريك في استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وأكد #ماكرون أن " لم تعلن الحرب على نظام #بشار_الأسد".

وشنت وفرنسا وبريطانيا حملة قصف على أهداف عسكرية سورية في وقت مبكر من السبت ردا على هجوم للنظام بالأسلحة الكيمياوية بالقرب من # قبل أسبوع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى