إلقاء القبض على صحافيَين من "رويترز" في ميانمار

إلقاء القبض على صحافيَين من "رويترز" في ميانمار
إلقاء القبض على صحافيَين من "رويترز" في ميانمار

وأفاد المتحدث زاو هتاي، بأنه "قُبض على الصحافيين، بالإضافة إلى أفراد الشرطة الضالعين في القضية"، من دون الإفصاح عن الأسباب.

لكن تقارير أشارت إلى أنهما قاما بحيازة وثائق أمن سرية تتعلق بالقتال بين البورمي والمتشددين من ، وبينها تقارير عسكرية وخارطة موقع في ولاية راخين، وفقاً لموقع "هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي).

ويواجه الصحافيان عقوبة قد تصل إلى السجن 14 عاماً، إذا أُدينا.

وأصدرت سفارة في يانغون بياناً عبّرت فيه عن "قلقها الشديد بسبب القبض على الصحافيين بطريقة غريبة، بعد دعوتهما إلى لقاء مسؤولين في الشرطة في يانغون، الليلة الماضية"، أمس الأربعاء.

وأضاف البيان "كي تنجح الديمقراطية، يجب السماح للصحافيين بأداء عملهم بحرية". وحثت السفارة، الحكومة في "على شرح أسباب القبض على الصحافيين، والسماح بالوصول إليهما فوراً".

وكان وا لون قد انضم إلى "رويترز" في يونيو/حزيران عام 2016، وغطى عدداً من الأحداث، بينها في ولاية راخين. أما كياو سو أو فبدأ العمل في الوكالة في سبتمبر/أيلول الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى