«مهندسين الإسكندرية»: النقابة مُستقرة وما نُشر حول الاستقالات «عار تمامًا من الصحة»

«مهندسين الإسكندرية»: النقابة مُستقرة وما نُشر حول الاستقالات «عار تمامًا من الصحة»
«مهندسين الإسكندرية»: النقابة مُستقرة وما نُشر حول الاستقالات «عار تمامًا من الصحة»

أصدرت نقابة المهندسين الفرعية في الإسكندرية، بيانًا صحفيًا، اليوم الأحد، أكد فيه أنها تشهد حالة من الاستقرار سواء في تقديم الخدمات أو نظامها الإداري من موظفين وعاملين داخل مقرها في الشاطبي أو النادي البحري، مما ساهم في السير بخطى ثابتة بأعمال التطوير من خلال اللجان المختلفة ضمن التشكيل الجديد لمجلس الإدارة برئاسة الدكتور هشام سعودي، عقب الانتخابات التي أجريت فبراير الماضي.

ووفقًا للبيان، فإن ذلك جاء ردًا على ما نشر ببعض الصحف، تحت عنوان «استقالة 15 موظفًا من المهندسين في الإسكندرية»، و«تصاعد أزمة مهندسي الإسكندرية باستقالة 15 موظفًا، والنقابة العامة تشكل لجنة تقصي حقائق»، مؤكدة أن ما نُشر لا يمت للواقع بصلة، وعارٍ تمًاما من الصحة، وتعود بعض أحداثه إلى أكثر من 4 أشهر، مما يوضح عدم تحري الدقة أو التأكد من طبيعة الأخبار التي ينشرونها.

وتناشد نقابة المهندسين في الإسكندرية، خلال بيانها، جموع الإعلاميين، بتوخي الدقة في تناول الموضوعات المختلفة المتعلقة بالنقابة، كما يمكن التواصل مع المركز الإعلامي بمقر النقابة في الشاطبي؛ للاستفسار عن كل ما يخص الشأن النقابي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى