عضو اتحاد المؤرخين العرب: الاحتجاجات العمالية أصلها فرعونى

عضو اتحاد المؤرخين العرب: الاحتجاجات العمالية أصلها فرعونى
عضو اتحاد المؤرخين العرب: الاحتجاجات العمالية أصلها فرعونى

قال عضو اتحاد المؤرخين العرب المؤرخ إبراهيم عنانى، إن المصرى القديم أول من قام بالاحتجاجات العمالية حتى يحصل على حقه، ضاربا مثلا بالمظاهرات التى نشبت بسبب فرض ضرائب جزافية وسوء الأوضاع وانهيار سوق الدولة لصالح كهنة آمون.
وأضاف عنانى فى دراسة بحثية عن «تاريخ عيد العمال» إن الحركة العمالية المصرية ترجع بداياتها إلى عهود سحيقة مع حضارة وادى النيل التى قامت على تقديس العمل وتكريم العمال، مشيرا إلى نجاح العامل المصرى القديم فى مختلف المجالات جاءت من خلال حركات اجتماعية قائمة على مبادئ عادلة تحكم العلاقات بين مختلف القوى الاجتماعية.
وأشار عضو اتحاد المؤرخين العرب، أن أثريين اكتشفوا العديد من المخطوطات الفرعونية المدونة على جدران أحد المعابد المصرية والتى تكشف قيام مجموعة من العمال المصريين بإعلان احتجاجهم وتظاهرهم ضد مضطهديهم وذلك فى مدينة الحق كما كان يطلق عليها عند الفراعنة وتقع غرب مدينة الأقصر.
ولفت عنانى إن المجتمع المصرى القديم استحدث نظام العطلة الأسبوعية وقنن الحقوق العمالية وعرف نظام المدن والتجمعات العمالية، وإنه تم اكتشاف ثلاث مدن عمالية تم بناؤها منذ نحو 5 آلاف عام.
وتابع: إن الحركة العمالية فى أرست «نظام الطوائف» الذى يرجع إلى العصور الوسطى التى ضمت الصناع والحرفيين وكان يرأسها شيخ يتولى شئونها وكان لمشايخ الطوائف نواب ووكلاء يعرفون باسم « النقباء»، فيما يقوم شيخ الطائفة بفض المنازعات ويحدد أثمان المنتجات ويرتب درجات الأجور.
وأضاف أن صدور قانون «الباتينه» هو البداية الحقيقية لظهور فكرة التنظيمات النقابية للعمال والتى بدأت بنقابة عمال السجائر فى مصر عام 1898 كأول نقابة مصرية ولدت فى أعقاب إضراب ناجح فى نهاية ذلك العام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى