انعقاد المؤتمر الدولي الأول حول «حماية الآثار والمباني التاريخية أثناء وبعد النزاعات المسلحة»

انعقاد المؤتمر الدولي الأول حول «حماية الآثار والمباني التاريخية أثناء وبعد النزاعات المسلحة»
انعقاد المؤتمر الدولي الأول حول «حماية الآثار والمباني التاريخية أثناء وبعد النزاعات المسلحة»

هذا المؤتمر وبدورته الأولى ضم في جدول أعماله عددا من البحوث والدراسات لنحو 40 باحثا من داخل وخارج ليبيا

عين ليبيا

 شارك الأستاذ عبد المطلب أبو سالم مستشار شؤون التراث الثقافي بالهيئة العامة للثقافة، بأعمال المؤتمر الدولي الأول، الذي عقد بمدينة تحت عنوان “حماية الآثار والمباني التاريخية أثناء وبعد النزاعات المسلحة”، وأقامه مركز القانون الدولي الإنساني، بقاعة عمر المختار للمؤتمرات بمعرض طرابلس الدولي، وذلك يوم 25 أبريل الماضي واستمر على مدى يومين.

وأكد الأستاذ عبد المطلب أبو سالم مستشار شؤون التراث الثقافي، بالهيئة العامة للثقافة في كلمة له على أهمية تحديث القوانين والتشريعات في هذا المجال، والرفع من مستوى العاملين في هذا القطاع، وطالب الأستاذ عبد المطلب بالاستعانة بالخبراء والمنظمات الدولية وذلك بتفعيل الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الدولة الليبية، وأشار عبد المطلب إلى ضرورة نشر الوعي داخل المجتمع بأهمية حماية هذا الإرث للأجيال القادمة.

يشار إلى إن هذا المؤتمر وبدورته الأولى ضم في جدول أعماله عددا من البحوث والدراسات لنحو 40 باحثا من داخل وخارج ليبيا، تطرقت لكل الجوانب التي تتعلق بحماية التراث الثقافي المادي، والتي من شأنها المساهمة في المحافظة على الآثار والمباني التاريخية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى