ترامب يلمح لحضور افتتاح سفارة بلاده بالقدس

ترامب يلمح لحضور افتتاح سفارة بلاده بالقدس
ترامب يلمح لحضور افتتاح سفارة بلاده بالقدس

أعلن دونالد مجددا أمس الثلاثاء من البيت الأبيض، أنه ربما يذهب إلى المحتلة، حيث ستنقل سفارتها إليها من تل أبيب خلال شهر مايو/أيار الجاري، وذلك بعدما اعترف في السادس من ديسمبر/كانون الأول الماضي بالقدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

وقال ترمب جوابا على سؤال لصحيفة تايمز عما إذا كان ينوي حضور افتتاح سفارة بلاده في القدس "ربما أزور القدس هذا الشهر". وكان ترامب تحدث الشهر الماضي عن احتمال مشاركته في افتتاح سفارة بلاده بالقدس منتصف شهر مايو الجاري.

وسبق لوسائل إعلام إسرائيلية أن ذكرت أن كلا من إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأميركي وزوجها جيرارد كوشنير، مستشار الرئيس سيشاركان في حفل نقل السفارة الأميركية من مدينة تل أبيب إلى القدس. وفي السياق نفسه كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين ذكر في مقابلة سابقة مع قناة فوكس نيوز أبلغ ترامب الشهر الماضي بأنه يود زيارته للقدس.

ومن المتوقع افتتاح السفارة المذكورة في 14 مايو/أيار الجاري في مقر مؤقت حتى بناء مقر دائم. وقد تصاعدت تحذيرات من تداعيات اعتزام واشطن نقل السفارة خلال الشهر الجاري بالتزامن مع الذكرى السبعين لقيام على أراض فلسطينية محتلة عام 1948.

ويذكر أن قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، أثار غضبا دوليا وخاصة في العالم لعربي والإسلامي لانتهاكه القانون الدولي وانتهاكه لقرار أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 21 ديسمبر/ كانون أول الماضي، وينص على أن القدس هي إحدى قضايا الوضع النهائي التي يتعين حلها عبر المفاوضات وفقا لقرارات ذات الصلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى