«الخارجية»: تصريحات الوزير حول إمكانية إرسال قوات عربية إلى سوريا ليس مقصودا به مصر

«الخارجية»: تصريحات الوزير حول إمكانية إرسال قوات عربية إلى سوريا ليس مقصودا به مصر
«الخارجية»: تصريحات الوزير حول إمكانية إرسال قوات عربية إلى سوريا ليس مقصودا به مصر

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، أن ما تم نقله من تصريحات لوزير الخارجية سامح شكري بشأن إمكانية إرسال قوات عربية إلى ليس مقصودا به .

وأوضح أبو زيد اليوم، ردا على استفسار من جانب المُحررين الدبلوماسيين حول المقصود بالتصريحات التي أدلى بها الوزير خلال ندوة الأهرام يوم الأربعاء الماضي، والتي أشار فيها إلى أن إرسال قوات عربية إلى سوريا أمر وارد، أن التصريح المشار إليه جاء ردا على سؤال حول صحة ما يتردد في بعض الدوائر الإعلامية الدولية والعربية بشأن طلب إرسال قوات عربية إلى سوريا، ولم يكن يتعلق من قريب أو بعيد بإمكانية إرسال قوات مصرية إلى سوريا.

وأضاف أن المبادئ الحاكمة لإرسال قوات مصرية خارج أراضيها معروفة للجميع، ولا تتم إلا وفقاً لآليات دستورية وضوابط وقواعد تم التأكيد عليها أكثر من مرة، مثل الحالات الخاصة بعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري كان يتحدث في إطار تناوله لهذا الموضوع عن مدى صحة تداول فكرة إرسال قوات عربية في الدوائر السياسية الرسمية والإعلامية بشكل عام، وأن تفسير تلك التصريحات لا يجب إخراجه من هذا السياق أو إسقاطه بأي شكل من الأشكال على مصر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى