قيادات بـ«دعم مصر»: اللجنة القانونية تستطلع آراء الخبراء بشأن تحول الائتلاف لحزب

قيادات بـ«دعم مصر»: اللجنة القانونية تستطلع آراء الخبراء بشأن تحول الائتلاف لحزب
قيادات بـ«دعم مصر»: اللجنة القانونية تستطلع آراء الخبراء بشأن تحول الائتلاف لحزب

- بخيت: بحث تعديل بعض المواد المتعلقة بتغيير الصفة الحزبية للنواب لتفادى إسقاط العضوية.. وعازر: الائتلاف يحمل هموم الشارع ويحولها لقوانين
أكد عضو المكتب السياسى لائتلاف «دعم » ثروت بخيت، مواصلة عمل اللجنة القانونية التى شكلها الائتلاف خلال الفترة الماضية لبحث كيفية تحويل الائتلاف إلى حزب سياسى، لافتا إلى استطلاع اللجنة لآراء عدد من الخبراء القانونيين لتفادى أى مخالفة قانونية، كما تبحث أيضا تعديل بعض مواد اللائحة الداخلية للمجلس والمتعلقة بتغيير الصفة الحزبية للنواب لتفادى إسقاط العضوية.

وأشار بخيت فى تصريحات لـ«الشروق»، إلى وجود تواصل دائم مع الأحزاب المنضمة للائتلاف لبحث عملية الاندماج فى الحزب الجديد، كاشفا عن مناقشة الأعضاء خلال الاجتماع الذى عقده الائتلاف أمس الأول، لأهم القوانين التى تهم المجتمع، وضرورة سرعة الانتهاء منها، إلى جانب مراكز التنمية الموجودة بالمحافظات.

وأوضح بخيت: أن الائتلاف يعمل حاليا على الانتهاء من قانون الإجراءات الجنائية، لأنه يتعلق بحياة جميع المواطنين، لافتا إلى أن قانون الإدارة المحلية يعد فى خطواته الأخيرة، مضيفا «مشروع القانون جاهز عدا عدد من المواد القليلة التى لم يتم الانتهاء منها».

من جهتها، قالت عضو المكتب السياسى بالائتلاف مارجريت عازر: إن ائتلاف دعم مصر يحمل هموم الشارع ويحولها لقوانين، موضحة: أن كل قانون فى البرلمان له أغراض بعينها، مضيفة «لدينا عدد كبير من القضايا فيما يخص قانون الإجراءات الجنائية».
يشار إلى أن المكتب السياسى لائتلاف «دعم مصر» عقد اجتماعا، أمس الأول برئاسة النائب محمد زكى السويدى، وبحضور نائب رئيس الائتلاف الأول طاهر أبوزيد، والأمين العام للائتلاف مجدى مرشد.

وكان رئيس ائتلاف دعم مصر صاحب الأغلبية النيابية فى البرلمان محمد السويدى قال فى تصريحات صحفية أمس الأول: «إنه لابد من التفرقة بين ائتلاف «دعم مصر» داخل مجلس النواب، وتشكيل حزب سياسى، مؤكدا أن الائتلاف داخل البرلمان قائم بشكل قانونى ورسمى، لكن البحث الآن فى تكوين الحزب السياسى، لافتا إلى تشكيل لجنة لبحث السبل القانونية لإنشاء حزب سياسى.. وما يهمنا ملء الفراغ السياسى.

من ناحيتها، قالت منسق المرأة بمركز تنمية ائتلاف دعم مصر بالمنيا، سامية أديب: إن مراكز التنمية حلقة وصل بين الائتلاف والشارع، مشيرة إلى أن المراكز وضعت خطة تشمل الاهتمام بكل فئات المجتمع من مرأة وشباب ومحدودى الدخل بالقرى والمراكز المختلفة فى المحافظات.

وكشفت أديب فى تصريحات صحفية عقب اجتماع مديرى مراكز التنمية بالائتلاف عن أن الخطة تشمل مساعدة المرأة المعيلة والعاطلين بالقرى عن طريق توفير فرص عمل ومبادرات تشغيل ليس من الضرورى أن تكون داخل الحكومة لكنها ستضمن لهم عائدا ماديا يساعدهم على المعيشة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى