«الحريري» يطالب «الزراعة» بتوضيح أسباب عدم اعتماد «الأرز الجاف» الموفر للمياه

«الحريري» يطالب «الزراعة» بتوضيح أسباب عدم اعتماد «الأرز الجاف» الموفر للمياه
«الحريري» يطالب «الزراعة» بتوضيح أسباب عدم اعتماد «الأرز الجاف» الموفر للمياه

تقدم المهندس هيثم الحريري عضو مجلس النواب عن دائرة «محرم بك وغربال وأبيس»، اليوم الأحد، بطلب إحاطة للدكتور علي عبدالعال رئيس البرلمان موجه لوزير الزراعة، طالب فية سرعة مناقشة «امتناع وزارة الزراعة عن اعتماد أصناف الأرز الجاف الموفرة لمياه الري للنصف» في اللجنة المختصة.

وذكر «الحريري» في طلبه، أن تعاني من النقص المطرد في المياه اللازمة للزراعة، وفي ظل احتياج الشعب للمحاصيل الزراعية الرئيسية مثل «الأرز والقمح والذرة»، وتوجد تجارب وأبحاث زراعية كثيرة تقوم بها المراكز البحثية المختلفة، تساهم في استنباط أصناف جديدة تحتاج لكمية مياه أقل وإنتاجية للفدان أكبر.

وتابع «الحريري»، «من هذه المحاصيل الأرز، حيث ما تزال وزارة الزراعة تمتنع عن اعتماد وتعميم أصناف مقاومة لنقص المياه مثل الأرز الجاف (عرابي 1 و2 و3 و4) والمستنبطة بواسطة قسم الوراثة بكلية الزراعة جامعة الزقازيق، وذلك تحت إشراف الدكتور سعيد سليمان، بعد ما يقرب من 30 عامًا تجارب وأبحاث.

واستطرد «الحريري»، «يأتي امتناع وزارة الزراعة عن زراعته، رغم اجتياز ذلك الصنف جميع الاختبارات اللازمة لاعتماده من وزارة الزراعة، تحت زعم إمكانية إصابته باللفحة وهي الإمكانية الموجودة بالفعل في جميع الأصناف المعتمدة سابقًا بوزارة الزراعة».

إلى جانب عدم شكوى أي فلاح قام بزراعة أنواع الأرز الجاف «عرابي» على مسئوليته على مدار الـ8 سنوات الأخيرة وعلى مساحة عشرات الآلاف من الأفدنة حتى وصلت المساحة المنزرعة منه العام الماضي إلى أكثر من 200 ألف فدان، مما حرم مصر من توفير نصف المياه التي يزرع بها الأرز والمقدر ذلك التوفير بـ3.5 مليار متر مكعب من المياه من زراعة المساحة السنوية المنزرع بها بالفعل، وهي مليون فدان مساويًا في ذلك في احتياجاته المائية لاحتياجات محصول الذرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى