«التضامن»: الهدف الأسمي لـ«أطفال بلا مأوى» هو إعادة دمجهم مجتمعيا

«التضامن»: الهدف الأسمي لـ«أطفال بلا مأوى» هو إعادة دمجهم مجتمعيا
«التضامن»: الهدف الأسمي لـ«أطفال بلا مأوى» هو إعادة دمجهم مجتمعيا

قال حسني يوسف، مدير برنامج «أطفال بلا مأوى» بوزارة التضامن الاجتماعي، إنه يتم القضاء على ظاهرة أطفال الشوارع من خلال التعليم وتنمية المواهب المختلفة لديهم، مشيرًا إلى وجود 16019 طفلًا بلا مأوى، وفقًا لمسح أُجري عام 2014، حسب قوله.

ولفت «يوسف»، خلال لقائه ببرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، اليوم الأحد، إلى ضرورة معرفة الأسباب التي جعلت الأسرة تزج بالطفل في الشارع، موضحًا أن الهدف الأسمى للبرنامج هو الدمج المجتمعي للطفل من خلال عودته للأسرة.

وأشار إلى وجود برامج مختلفة للقضاء على ظاهرة أطفال الشوارع، مثل معاش تكافل وكرامة الذي يقدّم إلى أسرة الطفل، شريطة أن يكون مقيدًا في النظام التعليمي، إضافة إلى توفير المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

وتابع أن المبادرة بدأت فعليًا منذ شهر يوليو عام 2017، معقبًا: «خلال تلك الفترة أجرينا اتصالًا بـ 9500 طفل في الشارع، وأعدنا دمج 650 طفلًا إلى أسر ومؤسسات رعاية في 10 محافظات».

وأوضح أنه في عام 2014 أُجري مسحًا لأطفال الشوارع، لافتًا إلى نتيجته التي أوضحت أن هناك 16019 طفلًا بلا مأوى، 80% من هذا الرقم يتواجد في 10 محافظات، هي ، القليوبية، المنوفية، الشرقية، الجيزة، المنيا، أسيوط، الإسكندرية، السويس، بني سويف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى