السراج يلتقي وفداً من المنطقة الجنوبية لمناقشة الوضع الحالي والاشتباكات الأخيرة في سبها

السراج يلتقي وفداً من المنطقة الجنوبية لمناقشة الوضع الحالي والاشتباكات الأخيرة في سبها
السراج يلتقي وفداً من المنطقة الجنوبية لمناقشة الوضع الحالي والاشتباكات الأخيرة في سبها

جانب من اللقاء بين السراج ووفد المنطقة الجنوبية. [المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني]

عين ليبيا

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج أمس الاثنين بمقر المجلس بالعاصمة وفداً من المنطقة الجنوبية يضم الشيخ الزلاوي مينا صالح والسيد علي سعيد نصر والسيد ابوبكر الفقي والسيد آدم أحمد دازي.

حيث ناقش الاجتماع الوضع الحالي في سبها أثر التصعيد العسكري الذي شهدته المدينة خلال الأيام الماضية، كما طرح المجتمعون أفكاراً لتحقيق هدنة تقود إلى مصالحة بين طرفي النزاع.

كما اتفق المجتمعون على العمل سوياً لجمع الكلمة والتهدئة من خلال قناة اتصال، تمهيداً لعقد اجتماعات مباشرة بين مختلف الاطراف، واتفقوا ايضاً على اعتبار ما توصلت إليه لجنة متابعة الجنوب من تشخيص للمشكلة وما حددته من متطلبات اساساً لتحريك عملية المصالحة، وأن تكون نتائج اجتماعاتها قاعدة للانطلاق نحو تحقيق هذه المصالحة وبما يضمن التعايش السلمي وتقديم الخدمات والاحتياجات الاساسية للجنوب.

هذا وأكد المجتمعون على أهمية مساهمة الشيوخ والحكماء والأعيان في حل النزاع وتجنيب سبها والمناطق الاخرى التوترات الاجتماعية.

واختتم السراج الاجتماع بالقول أن الوفاق هو مشروع وطني، لا يرتبط بأشخاص أو مناطق أو فترة زمنية، بل هو ما نوده أن يسود بين الليبيين جميعاً في علاقاتهم على كافة المستويات والتوجهات، وهو لا يعني أن لا نختلف سياسياً، بل أن يكون خلافنا إن وجد في اطار الثوابت الوطنية من وحدة الوطن وسلامته وسيادته وأمنه وحقوق مواطنيه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى