تعرف على محتوى «وثيقة أديس أبابا» حول سد النهضة

تعرف على محتوى «وثيقة أديس أبابا» حول سد النهضة
تعرف على محتوى «وثيقة أديس أبابا» حول سد النهضة

انتهت الجولة الثانية من المفاوضات على المستوى التساعي بين وزراء الخارجية والمياه ورؤساء المخابرات في أديس أبابا بعد 15 ساعة من الاجتماعات المتواصلة، بالتوقيع على وثيقة تضمنت الاتفاق على 4 بنود تستهدف في مجملها التعهد باستمرار التعاون من أجل إيجاد صيغة للتفاهم حول التخزين وقواعد التشغيل في سد النهضة.

ونصت وثيقة المخرجات، التي وقع عليه المسؤوليين التسعة ونشرتها وزارة الخارجية المصرية، على أنه بالتوافق مع توجيهات قادة والسودان وإثيوبيا، فإن الاجتماع الثاني على المستوى التساعي لوزراء الخارجية والمياه ورؤساء أجهزة المخابرات للدول الثلاثة عقد في إثيوبيا في 15 مايو 2018.

«كرر الوزراء تعهدات الدول الثلاثة باتفاق إعلان المبادئ حول سد النهضة الموقع في الخرطوم في مارس 2015 من أجل تحقيق موضوعه وهدفه وتم الاتفاق على الآتي:

1- انتظام القمة الثلاثية بين مصر وإثيوبيا والسودان:
الوزراء، بناء على توجيهات رؤساء الدول والحكومات، وروح الوحدة بين الدول، لتحقيق تطلعات وطموحات شعوبهم، للحياه في سلام وأمن ورخاء، وبالبناء على التعاون بينهم أكدوا على عقد قمم منتظمة لقادة الدول الثلاثة كل ستة أشهر، وفقا لقاعدة التناوب بين عواصم الدول الثلاثة.

2- إقامة صندوق تمويل ثلاثي للبنية الأساسية:
ناقش الوزراء الطريقة الأفضل لتنفيذ وتفعيل توجيهات قادة الدول والحكومات في اجتماعهم الماضي في شرم الشيخ، لإقامة صندوق تمويلي للبنية الأساسية ليتيح التمويل المشترك للبنية الأساسية ومقترحات التنمية في الدول الثلاثة.
وافق الوزراء على الحضور سويا على أعلى المستويات الرسمية من الدول الثلاثة للعمل على إخراج أنسب شكل لإنشاء هذا الصندوق، والذي سيتم رفعه إلى رؤساء الدول والحكومات عبر الوزراء.
ووافقت الدول الثلاثة على دعوة مصر لاستضافة اجتماع رفيع المستوى في في 3 و4 يوليو 2018.

3- حول مسودة التقرير الاستهلالي:
الرئيس الحالي للجنة الثلاثية الفنية الوطنية، كاستثناء وحيد من النظام والقواعد الإجرائية للجنة الوطنية الثلاثية، سوف يمد الاستشاري بإجمالي الاستفسارات والملاحظات المتعلقة بالتقرير الاستهلالي، والتي لم تحصل على الإجماع من اللجنة الفنية الوطنية، ولم تشكل أية توجيهات للاستشاري، ومن ثم تأمين الرد عليها من قبل الاستشاري.
الاستشاري سيقدم الرد خلال 3 أسابيع، والذي قد يكون بالتوافق مع العقد الموقع واتفاقية الخدمات الاستشارية، على هذه الاستفسارات والملاحظات.
رد الاستشاري المكتوب سيتم تداوله في سياق اجتماع اللجنة الفنية الوطنية بحضور وزراء المياه والاستشاري، والتي ستعقد في القاهرة بعد أسبوع من استلام رد الاستشاري، وهذا الاجتماع سيعقد على التوالي مع اجتماع تساعي في القاهرة يوم 18 و19 يونيو بحضور المكاتب الاستشارية لمراجعة تقرير اللجنة الوطنية الفنية.

4- إقامة فريق بحثي علمي قومي مستقل:
لإقامة فريق بحثي قومي علمي مستقل، للدول الثلاثة كالآتي:

- لتفويض الفريق البحثي القومي المستقل، في مناقشة وسائل تعزيز مستوى التفاهم والتعاون بين الدول الثلاثة حول سد النهضة الإثيوبي العظيم، متضمنا مناقشة وتطوير سيناريوهات مختلفة تتعلق بالتخزين وقواعد التشغيل بالتطابق مع مبدأ الاستخدام العادل والمنصف لمصادر المياه المشتركة، مع أخذ كل الإجراءات الممكنة لمنع حدوث أضرار بالغة.
- ويتكون الفريق البحثي العلمي القومي المستقل من 15 عضوا، ترشح كل دولة 5 أعضاء.
- ويعقد الفريق البحثي العلمي القومي المستقل 9 اجتماعات، كل منها على مدار 3 أيام، بالتناوب وفقا للجدول الاسترشادي المرفق.

ويقدم الفريق المستقل مرخجات المشاورات خلال ثلاثة أشهر "في 15 أغسطس 2018" إلى عناية وزراء المياه الذي يرفعونه إلى الآلية التساعية.

وقع في أديس أبابا في 15 مايو 2018.»

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى