خطيب الجامع الأزهر: لن يتغير موقفنا الثابت من القدس

خطيب الجامع الأزهر: لن يتغير موقفنا الثابت من القدس
خطيب الجامع الأزهر: لن يتغير موقفنا الثابت من القدس

تناولت خطبة الجمعة اليوم بالجامع الأزهر موضوع "فضل الصيام والحفاظ على مقدسات الأمة"، حيث شدد الخطيب على أن الأزهر في مرتبط بمكة والأقصى والزيتونة، وأنها بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال.

وأكد خطيب الأزهر الدكتور عبد الفتاح العواري، عميد كلية أصول الدين، جامعة الأزهر، أن الأزهر حريص على الحفاظ على مقدسات الأمة ولن يتغير موقفه الثابت تجاه ، تلك العاصمة الأبدية لفلسطين.

وأوضح أن القرآن والصيام يعدان تكريم لهذا الشهر وتكريم للأمة التي تصوم نهاره وتقيم ليله، وتكريم للأماكن التي يذكر فيها اسم الله ويتعبد فيها بتلاوة قرآنه الكريم، وإن كان الله –عز وجل- اختص بعض الأزمنة والأمكنة بالفضل؛ فهو الذي أمرنا بألا ننشغل عن مقدساتنا، تلك المقدسات التي تمثل قضية أمة وجزء من عقيدتها.

ولفت خطيب الجامع الأزهر إلى أن القصد من الصيام ليس الجوع والعطش والمشقة؛ وإنما تحقيق الفلاح وأن نرقى في مدارك الكمال لنكون من المتقين، ممن صانوا أنفسهم عن الشرور والآثام فاستحقوا هذا النداء من رب العزة في قوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ".

وأضاف أن الله اختص تلك الأمة المحمدية بخصائص ومزايا متى تحقق الإيمان في أفرادها ومتى صفت الروح لتطبيق منهج الله وأخلصت؛ آتت تلك الأمة بالعجب العجاب فلو رفعت أكف الضراعة إلى الله –عز وجل- لتحركت لها أسباب السموات ولفتح الله لها أبواب القبول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى