وفاة قائد بارز في الجيش العراقي بعهد صدام حسين في السجن

وفاة قائد بارز في الجيش العراقي بعهد صدام حسين في السجن
وفاة قائد بارز في الجيش العراقي بعهد صدام حسين في السجن

نافذة العرب

الفريق أول ركن إياد فتيح الراوي

كشف مصدر مطلع، اليوم الجمعة، عن وفاة قائد جيش "قوة شبه عسكرية أنشئت استجابة للانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2001"، الفريق أول ركن إياد فتيح الراوي في نظام صدام حسين، إثر جلطة دماغية.

وقال المصدر إن قائد جيش القدس الفريق أول ركن في الحرس الجمهوري، إياد فتيح الراوي توفي عصر اليوم الجمعة، إثر إصابته بجلطة دماغية في مستشفى اليرموك غربي .

وأوضح المصدر أن الراوي كان قد نقل من السجن إلى مستشفى بغداد العسكري قبل أربعة أيام، بعد تعرضه لوعكة صحية، ولاحقاً تم نقله إلى مستشفى اليرموك، لكن محاولات إنعاشه من قبل الكادر الطبي في المستشفى لم تف بالغرض، وتفاقم وضعه الصحي أدى إلى وفاته.

يشار إلى أن إياد فتيح خليفة الراوي، ولد في مدينة راوة بمحافظة الأنبار عام 1942، وخدم كرئيس لجيش القدس، ومُنح عدة ميداليات خلال الحرب العراقية الإيرانية، عقب الغزو الأميركي لبغداد ثم ألقي القبض عليه في الرابع من حزيران 2003.

وكان ترتيب الراوي في قائمة مطلوبي القيادة المركزية للقوات الأميركية 30 من أصل 55.

وكانت المحكمة الجنائية العليا حكمت على الراوي، في الثاني من كانون الأول 2008 بالسجن مدى الحياة لضلوعه في قمع ما يسمى الانتفاضة الشعبانية عام1991.

يذكر أن وزير خارجية في نظام صدام حسين طارق عزيز أيضاً توفي في السجن إثر تدهور وضعه الصحي وكبر سنه.

يشار إلى أن رجال نظام صدام حسين يقضون محكوميتهم في السجون العراقية رغم كبر سنهم وسوء وضعهم الصحي، إذ نقل قبل شهر وزير دفاع نظام صدام حسين الفريق الركن سلطان هاشم حمد إلى المستشفى العسكري بمحافظة ذي قار لتلقي العلاج، وكان رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري قد طالب السلطات القضائية ورئاسات الجمهورية والوزراء بالإفراج عن هاشم لسوء وضعه الصحي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى