أخبار عاجلة

إمام المسجد حمى مرتكب هجوم لندن من حشود الغاضبين

إمام المسجد حمى مرتكب هجوم لندن من حشود الغاضبين
إمام المسجد حمى مرتكب هجوم لندن من حشود الغاضبين

أظهرت المعلومات الأولية التي رشحت عن #الهجوم_الإرهابي، الذي استهدف جمعاً من المسلمين لدى خروجهم من صلاة التراويح في #لندن أن منفذ الهجوم كاد يموت ضرباً وسط الحشود الغاضبة، التي ألقت القبض عليه، لولا أن إمام المسجد ومدير المركز الاسلامي القريب من المكان قدم له الحماية ومنع الناس من الاعتداء عليه حتى وصلت الشرطة وسلمه بعد 20 دقيقة من توقيفه لرجال الشرطة البريطانية.

وبحسب الرواية التي أوردتها جريدة "مترو Metro" البريطانية فإن حشود المسلمين الغاضبين تمكنوا من توقيف الشخص المشتبه بتنفيذه الهجوم، الذي أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة 10 آخرين بجراح في شمال لندن، ومن ثم ألقوه أرضاً، وكادوا ينهالون عليه بالضرب حتى الموت لولا أن إمام مسجد ومركز دار الرعاية الإسلامية - وهو المسجد الذي تعرض للهجوم - طلب من الجموع التزام الهدوء وقدم له الحماية من الغاضبين لحين وصول #الشرطة، حيث قام بتسليمه لهم على الفور.

وتقول الصحيفة إن مجموعة من الشباب المسلمين التابعين للمسجد التفوا حول منفذ الهجوم وشكلوا حلقة محكمة حوله من أجل حمايته من الناس الغاضبين، وفي الوقت نفسه منعه من الهروب لحين وصول سيارات الشرطة إلى المكان.

وأصدر #مسجد_دار_الرعاية_الإسلامية بياناً قال فيه إنه "يشعر بالصدمة والقلق من هذه الأحداث"، مضيفاً: "عملنا طوال العقود الماضية من أجل بناء جالية مسالمة ومتسامحة في منطقة فنزبري بارك، ونحن ندين بشكل كامل أية #أعمال_كراهية أو أشياء يمكن أن تقود الجالية لأن تكون جزءاً من ذلك".

وتابع البيان: "نحن نناشد الجميع التزام الهدوء، ونود القول إنه ليس من المفيد في الوقت الراهن أن يكون هناك تكهنات بشأن الحادث، وكل جهودنا يجب أن تنصب في اتجاه تحقيق العدالة للضحايا، وضمان أن تظل الجالية متسامحة، وندعو الجميع بمن في ذلك وسائل الإعلام للتحلي بالمسؤولية في هذا الوقت".

يشار إلى أن #عملية_الدهس التي استهدفت المصلين لدى خروجهم من صلاة التراويح في منطقة "فينزبري بارك" انتهت بسقوط قتيل واحد وإصابة 10 آخرين بجراح، لكنها الأولى من نوعها التي تشهدها #، سواء من حيث استهداف المسلمين، أو من حيث استهداف دور العبادة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق واشنطن تحذر رعاياها من اعتداءات محتملة في أوروبا
التالى مقديشو.. 18 قتيلاً بهجوم على فندق يرتاده دبلوماسيون

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة