صورة لصالح تتسبب بمقتل شيخ قبلي و4 من أفراد أسرته

لقي شيخ قبلي بارز، مع عدد من أفراد أسرته مصرعهم، الأحد، على أيدي الانقلابية بمحافظة ذمار، جنوب العاصمة اليمنية ، بسبب صورة للرئيس الراحل ، على زجاج سيارته الخاصة.

وأفادت مصادر إعلامية ومحلية أن نقطة تفتيش تابعة لميليشيات الحوثي أوقفت الشيخ القبلي، ضيف الله مثنى، وهو أحد القيادات في بذمار، أثناء مروره على متن سيارته الخاصة بسبب وجود صورة للرئيس الراحل على زجاج سيارته.

وأوضحت أن الميليشيات طلبت منه نزع الصورة، لكنها كانت ملتصقة بشدة على زجاج السيارة، ما دفع مسلحي الحوثي إلى كسر الزجاج بأعقاب البنادق لإزالتها، ما أدى إلى ملاسنات تطورت لاشتباكات مسلحة.

وأكدت المصادر أن الاشتباكات نجم عنها مقتل الشيخ القبلي، ضيف الله مثنى، مع اثنين من أولاده، إضافة إلى شقيقه ونجله، فيما لم يتضح عدد قتلى ميليشيات الحوثي في هذه الحادثة.

يأتي هذا فيما تواصل ميليشيات الحوثي انتهاكاتها بحق قيادات المؤتمر الشعبي العام، جناح الرئيس الراحل، وقيامها باختطاف عدد منهم وتصفية آخرين، وتنفيذ حملات اقتحامات ونهب للمنازل بعد قتلها الرئيس السابق صالح إثر دعوته للانتفاضة الشعبية ضدهم، واتهامه بالخيانه وكل من يواليه أيضاً.

صورة نشرها ناشطون لسيارة الشيخ القبلي بعد مقتله على أيدي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى