أخبار عاجلة
عون يلوّح بـ”الصفّارة الدستورية” -
جبهات تبرد وأخرى تشتعل -

عقيدة التمرد راسخة.. انهيار محادثات سلفاكير ومشار

وقالت مصادر مطلعة على المباحثات إن سلفاكير قطع اليوم الجمعة المحادثات التي انطلقت هذا الأسبوع، ورفض أن يكون غريمه مشار جزءا من الحكومة الانتقالية، قائلا إن الكيل قد طفح من الرجل.

وتمثل هذه الخطوة تدهورا كبيرا في العلاقات بين الطرفين بعد محادثات أديس أبابا، وهي الأولى بينهما منذ عام 2016.

وقال وزير الإعلام في جنوب السودان مايكل ماكوي إن حكومة جوبا "نفد صبرها" من زعيم المتمردين رياك مشار ومن "الأضرار التي سببها لأهل جنوب السودان".

وأدانت حركة مشار "التصريحات اللامسؤولة" لماكوي، معتبرة أنها تهدف إلى "إخراج عملية السلام عن مسارها".

ورغم إصرار سلفاكير على تهميش زعيم المتمردين رياك مشار فإنه وافق على عقد لقاء جديد معه الاثنين المقبل في الخرطوم.

وقال وزير خارجية جنوب السودان مارتن إيليا إن جوبا مصممة على التوصل إلى السلام، "ولهذا الهدف وافق سلفاكير على لقاء مشار".

الحرب الأهلية في جنوب السودان خلّفت عشرات آلاف القتلى وشردت الملايين (غيتي)

واستضافت أديس أبابا أمس الخميس قمة لدول منظمة الإيغاد الأفريقية شارك فيها الرئيس السوداني عمر البشير والكيني أوهورو كينياتا والصومالي محمد فرماجو، لتعزيز الضغط على سلفاكير ومشار.

وكان مشار قد وصف في بيان اللقاء مع سلفاكير بأنه ودي، لكنه صرح بأن "الأسباب العميقة للنزاع" تتطلب وقتا، مضيفا أن أسلوب مساعي السلام الحالية "غير واقعي".

يشار إلى أن مشار فر من جنوب السودان بعد معارك عنيفة في العاصمة جوبا في يوليو/تموز 2016.

يذكر أن دولة جنوب السودان استقلت عن السودان عام 2011. وفي أواخر 2013 اندلعت حرب أهلية في الدولة الوليدة أدت إلى قتل عشرات الآلاف وتشريد نحو ثلث السكان البالغ عددهم 12 مليون نسمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تركيا تحذر: لاجئو إدلب سيصلون أوروبا
التالى الصلاة بوقتها.. معركة كسبها مسلمون بكولورادو الأميركية
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.


 
‎مجموعة نافذة العرب‎
Facebook Group · 32,719 members
إنضم للمجموعة
إنضم لمجموعة نافذة العرب على فيسبوك
 
 

شات كتابي

|

دليل المواقع العربية