سلوك إباحي يطيح بنائب رئيسة وزراء بريطانيا

قبلت رئيسة الوزراء البريطانية، #تيريزا_ماي، الأربعاء، استقالة نائبها، #داميان_غرين، الذي أعلن تنحيه على خلفية تحقيق حول مواد إباحية وتحرش بصحافية.

وقالت في رسالة وجهتها الى غرين "بأسف شديد وامتنان كبير للمساهمة التي قدمتها على مر السنوات، طلبت منك أن تستقيل من الحكومة، وقبلت استقالتك".

وتأتي استقالة غرين، أحد أكثر المساعدين قربا من رئيسة الوزراء بعد تحقيق طاله في أعقاب اتهامات صحفية ضده نشرت الشهر الماضي.

وكانت صحيفة "تايمز" أوردت في تقرير لها أنه تم العثور على محتوى إباحي على جهاز الكمبيوتر الخاص به في البرلمان في 2008، كما اتهمته الصحافية، كايت مالتبي، في مقال أنه تصرف معها بطريقة غير لائقة في 2015.

وفي تقرير له أعلن مكتب الحكومة البريطانية أن غرين انتهك قواعد السلوك الوزاري عندما أدلى بتصريحات "غير دقيقة ومضللة"، وبادعائه كذبا أنه لم يكن يعلم بالعثور على مواد غير لائقة على جهاز الكمبيوتر خاصته.

وأعلن مكتب الحكومة البريطانية أن شرطة لندن كانت أبلغت غرين بما عثر عليه من مواد إباحية، بدون استخلاص نتائج حول ما إذا كان قد شاهد هذا المحتوى.

تيريزا ماي

وفي ملخص لما كشفه التقرير الذي نشره مكتب ماي، لم يقدم التحقيق نتائج نهائية حول سلوك غرين تجاه الصحافية.

وكان غرين قد اعتذر في كتاب استقالته عن انتهاكه قواعد السلوك الوزاري، لكنه نفى قيامه بتنزيل أو مشاهدة مواد إباحية في البرلمان على حاسوبه.

وأعرب غرين أيضا عن اعتذاره "للأذى الذي سببه" للصحافية مالتبي التي ادعت أنه قد لمس ركبتها ولاحقا بعث لها برسالة نصية تتضمن إيحاءات.

وتأتي استقالة غرين كجزء من فضائح أوسع تتعلق بالتحرش الجنسي في وستمنستر تم الكشف عنها قبل أسابيع وأدت أيضا الى استقالة وزير الدفاع مايكل فالون الشهر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى