قريتها تتشح بالسواد.. عروس مصر ماتت في حضن أمها

في جنازة مهيبة بقرية سللنت التابعة لمركز المنصورة شمال # شيع مساء الاثنين جثمان العروس الشابة سماح النحاس التي توفيت عقب انتهاء حفل زفافها بساعتين

واتشحت القرية بالسواد حزنا على العروس الشابة التي كانت تتمتع بحسن الخلق وحب جميع أفراد قريتها ومدرستها.

وشارك في حفل زفافها المئات من قريتها والقرى المجاورة.

عروسة مصر

وتبين أن العروس وهي مازالت طالبة بالصف الثاني بمدرسة المنصورة الإلكترونية- قسم كهرباء، أصيبت بهبوط حاد في الدورة الدموية فور دخولها غرفة نومها في الشقة الزوجية، وكان برفقتها والدتها التي كانت تساعدها في خلع فستان الزفاف.

وتبين أن الفتاة وحيدة والديها ولها 3 أشقاء ذكور.

إلى ذلك، كشفت التحقيقات أن العروس صرخت من آلام شديدة في الصدر والبطن داهمتها فجأة، خلال تواجدها في غرفة نومها، ثم سقطت مغشمى عليها في حضن والدتها، التي فوجئت بابنتها تلفظ أنفاسها الأخيرة بين أحضانها .
وتبين من التحقيقات أن العروس تناولت كوباً من العصير و"ساندويتش"، ما جعل النيابة تطلب تحليلا لعينة من معدتها ، وتشريح الجثة، لتبيان ما إذا كانت العصير أو الساندوتش فاسدا وتعرضت بسببه العروس لتسمم أم لا.

من جهته، قال العريس إن عروسه سقطت على الأرض فجأة فور دخولها منزل الزوجية، وإن فحصها الطبي أكد وفاتها بأزمة قلبية حادة نتيجة توقف عضلة القلب، مؤكدا أن عروسه أصيبت بإجهاد شديد.

ونعت مدرسة المنصورة الثانوية الإلكترونية العروس، مؤكدة أنها كانت طالبة متفوقة وملتزمة، وتتمتع بحب الجميع .

وكانت قرية سللنت قد شهدت فاجعة مروعة، إذ فوجئ الأهالي بوفاة عروس شابة تدعى سماح النحاس، تبلغ من العمر 17 عاما، عقب انتهاء حفل زفافها بساعتين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى