وزير العدل يبحث مع مديرة معهد الولايات المتحدة للسلام تطوير منظومة السجون في ليبيا

وزير العدل يبحث مع مديرة معهد الولايات المتحدة للسلام تطوير منظومة السجون في ليبيا
وزير العدل يبحث مع مديرة معهد الولايات المتحدة للسلام تطوير منظومة السجون في ليبيا

استقبل وزير العدل بحكومة الوفاق الوطني محمد عبدالواحد عبدالحميد  بمكتبه صباح اليوم الثلاثاء المديرة العامة لمعهد الأمريكية للسلام والوفد المرافق لها بحضور السادة مدير إدارة العلاقات والتعاون ورئيس جهاز الشرطة القضائية ومستشاري الوزير ورئيس قسم التعاون بالوزارة.

حيث رحب وزير العدل بالوفد شاكراً الجهود المبذولة من طرف المعهد في تطوير منظومة السجون من خلال الأنشطة المنفذة لبناء قدرات العاملين بمؤسسات الإصلاح والتأهيل وفق المعايير الدولية من خلال إرساء نظام فعال تراعى فيه الاعتبارات والقيم الإنسانية بما يعزز سيادة القانون ويمنع الجريمة.

كما أكد الوزير بأن ملف مؤسسات الإصلاح والتأهيل من أولويات وزارة العدل وهي محل متابعة بشكل دائم ، وتطرق في حديثه إلى موضوع العدالة الانتقالية والمصالحة مستنداً في ذلك على القانون ( 29 ) لسنة 2013م ، وأن الوزارة تعمل على استصدار لائحة تنفيذية للقانون، وأكد أنه من الأهمية أن يقوم المعهد بتقديم دعم فني وتقنى في هذا المجال مستفيداً من التجارب السابقة للدول التي مرت بمرحلة صراعات مشابهة للحالة الليبية.

هذا وأشارت المديرة العامة لمعهد الولايات المتحدة للسلام في حديثها بتقديم نبذة عن المعهد والأهداف التي أنشئ بموجبها وهو تعزيز السلام الدولي وتقديم الحل للصراعات بين الدول والشعوب في العالم دون اللجوء إلى العنف، كما تطرقت إلى برنامج الشراكة بين وزارة العدل والمعهد والأنشطة المنفذة خلال سنة 2018 م مؤكدة استعداد المعهد لتقديم الدعم الفني والتقني في مجال العدالة الانتقالية والمصالحة واستمرار المساهمة في رفع قدرات منتسبي جهاز الشرطة القضائية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى