سوريا.. المعارضة تنتفض وترفض مطالب الروس حول درعا

سوريا.. المعارضة تنتفض وترفض مطالب الروس حول درعا
سوريا.. المعارضة تنتفض وترفض مطالب الروس حول درعا

بعد فشل المفاوضات الرامية لوقف القتال بين قوات وفصائل المعارضة بمحافظة #درعا جنوب #، دعا فريق إدارة الأزمة المشارك إلى جانب الفصائل في المفاوضات التي جرت مع الجانب الروسي في ريف #درعا الشرقي إلى النفير العام.

وجاءت هذه الدعوة، بحسب المنسق العام لفريق الأزمة، عدنان المسالم، بعد أن رفض الجانب الروسي مطلب الفريق بأن يكون # ضامناً للمفاوضات، مشيراً إلى أن الوفد الروسي تحجج خلال المفاوضات بأن النظام والميليشيات الإيرانية هي من تقود الهجوم.

كما اتهمت المعارضة الطيران الروسي بمحاولة استهداف الوفد المفاوض خلال عملية تنقله باتجاه بصرى الشام.

وكان مفاوضون من ، قد كشفوا، السبت، أن المعارضة بدأت محادثات مع بشأن اتفاق لاستعادة سيادة الدولة على أجزاء من محافظة درعا يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وقال المفاوضون، بحسب ما نقلت وكالة رويترز، إن لجنة تضم ستة أعضاء من المدنيين والعسكريين، شكلها مقاتلو معارضة في الجنوب عقدت اجتماعاً تمهيدياً على الحدود الإدارية لمحافظة #السويداء المجاورة.

وتزامنت الدعوة إلى النفير مع مكاسب ميدانية للنظام وحلفائه، حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات النظام باتت تسيطر على أكثر من نصف مساحة محافظة درعا منذ بدء حملتها قبل نحو أسبوعين، بدعم روسي عسكري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى