وزير التعليم الوزير يستعرض نتائج أعمال «اللجنة العليا للامتحانات»

وزير التعليم الوزير يستعرض نتائج أعمال «اللجنة العليا للامتحانات»
وزير التعليم الوزير يستعرض نتائج أعمال «اللجنة العليا للامتحانات»

أضاف بأن هذا المشروع يعد الخطوة الأولى صوب إصلاح مسارات كثيرة في المنظومة التعليمية

استعرض وزير التعليم الدكتور ” عثمان عبد الجليل ” خلال اجتماع موسع عقده, الخميس, باللجنة التنفيذية العليا للامتحانات، نتائج أعمالها فيما يتعلق بترتيباتها واستعداداتها لامتحانات الشهادة الثانوية للعام الدراسي الجاري والتي من المقرر إجراؤها داخل المدرجات والقاعات الجامعية.

وأطلعت اللجنة “الوزير” خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الوزارة بطرابلس، وبحضور رئيسها ” عادل جمعة” وكافة أعضائها ونقيب أعضاء هيئة التدريس بالجامعات ” مفتاح السايح” على محصلة اشغالها فيما يتعلق بتحديد مقار اللجان الامتحانية وتوزيع الطلاب وتشكيل اللجان المنظمة و المشرفة على أعمال الامتحانات, وكذلك أطلعته على الموقف التنفيذي لمشروع الصيانة الخفيفة للقاعات الدراسية والمدرجات الجامعية المستهدف إجراء امتحانات الشهادة الثانوية داخلها.

وأوضح رئيس اللجنة العليا للامتحانات ” عادل جمعة” خلال عرض مهام وأدوار اللجان المنظمة والمشرفة على الامتحانات على الوزير, بأن امتحانات الشهادة الثانوية ستدار هذا العام من قبل خمسة لجان (اللجنة المركزية, لجنة النظام والمراقبة, اللجنة التربوية, لجنة المتابعة ولجنة الخدمات) لكل تجمع امتحاني, موضحا بأن اللجنة المركزية ستتولى مهمة الاشراف والتنسيق داخل نطاق التجمع, وأن لجنة النظام والمراقبة ستتكفل بمهام التنظيم والمراقبة والملاحظة للامتحانات.

وتابع “جمعة” بأن اللجنة التربوية ستتولى تهيئة الظروف التربوية المناسبة لأداء الامتحانات وتقديم الدعم والإرشاد النفسي والإسعافات الأولية للطلاب الممتحنيين, وأن لجنة المتابعة ستقوم بمتابعة سير أعمال الامتحان, وأن لجنة الخدمات ستعمل على ترتيب القاعات الامتحانية وتقديم وجبات الافطار للطلاب على حد تعبيره.

وبدوره أشاد “الوزير” بالجهود المبذولة من قبل اللجنة العليا للامتحانات في تنظيم مشروع الوزارة لإجراء امتحانات الشهادة الثانوية بالجامعات و بالتعاون والتجاوب الذي لمسه من كافة الوزارات والقطاعات والجهات المختلفة بالدولة وبالأخص وزارتي الداخلية والحكم المحلي وبدورهما الفاعل والمتميز والذي مكن وزارة التعليم من التغلب على كافة المشاكل والعراقيل التي كانت تعترض سير هذا المشروع الوطني والريادي على حد وصفه.

وأضاف بأن هذا المشروع يعد الخطوة الأولى صوب إصلاح مسارات كثيرة في المنظومة التعليمية, مؤكدا بان نجاحه ستكون له نتائج مثمرة تؤدي الى تقويم الوضع القائم للتعليم, وتساعد على تحريك عجلة التنمية في البلاد.

وحول كيفية تشكيل اللجنة المركزية للامتحانات، اتفق المجتمعون على أن تشكل اللجنة برئاسة رئيس الجامعة وبعضوية كل من مدير مديرية الأمن أو من يخوله وعميد البلدية الواقع داخل نطاقها الاداري مقر اللجنة الامتحانية أو من يخوله ومراقب التعليم وعضو عن نقابة المعلمين وعضو عن نقابة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات ومدير مكتب الامتحانات بالمنطقة.

وفيما يخص امتحانات الشهادة الثانوية والإعدادية لطلبة الليبيين الدارسين بالمدارس الليبية بالخارج أكد “الوزير” بأن الامتحانات ستنطلق في 14 من شهر يوليو القادم, وأنها ستجرى في قرابة ( 21) لجنة امتحانية موزعة على (19) دولة حول العالم, مؤكدا بأن الإعلان عن العدد النهائي للجان وأماكنها سيتم يوم الأحد المقبل الموافق 1 يوليو 2018, وأوضح سيادته بأن الملحقيات الأكاديمية بالخارج هي من ستتولى مهمة الإشراف والمراقبة على هذه الامتحانات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى