«الحاسي» يَمنع تصدير النفط لِصالح «طرابلس» ويُعطل عقوداً مهمة

«الحاسي» يَمنع تصدير النفط لِصالح «طرابلس» ويُعطل عقوداً مهمة
«الحاسي» يَمنع تصدير النفط لِصالح «طرابلس» ويُعطل عقوداً مهمة

منع مسؤولي ميناء الزويتينة النفطي ناقلة نفطية كانت قد تعاقدت عليها المؤسسة الوطنية للنفط التي مقرها في من الرسو في الميناء بحسب مصادر إعلامية متطابقة.

وبحسب تصريح لرئيس المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي فرج الحاسي أكد إنه أمر الموانئ بعدم السماح لأي ناقلة غير حاصلة على إذن من مكتبه بدخول الميناء، وكشف أحد مهندسي  الزويتينة في حديث لوكالة رويترز أن الناقلة أموري ميو 2 التي كان من المقرر تحميلها بـ600 ألف برميل تنتظر لأن فرج الحاسي طلب عدم تحميلها.

هذا وكانت قوات الكرامة قد سلمت الموانئ النفطية في منطقة الهلال النفطي إلى مؤسسة غير مُعترف بها وموازية للمؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، بعد أن سيطرت عليها عقب معارك مع جماعة مسلحة يقودها إبراهيم الجضران الرئيس السابق لجهاز حرس المنشآت النفطية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى