إيران.. إعدام ثمانية هاجموا البرلمان وضريح الخميني

إيران.. إعدام ثمانية هاجموا البرلمان وضريح الخميني
إيران.. إعدام ثمانية هاجموا البرلمان وضريح الخميني

أعلنت السلطات الإيرانية تنفيذ حكم الإعدام صباح اليوم السبت بحق ثمانية أشخاص أدينوا بالهجوم على البرلمان الإيراني وضريح قائد الثورة آية الله في العاصمة طهران قبل عام.
 
ونقلت قناة "العالم" الإيرانية عن العلاقات العامة لـ"المحاكم العامة والثورية" في طهران أنه تم تنفيذ حكم الإعدام بحق ثمانية أشخاص "من العناصر السلفية التكفيرية" المرتبطة بـتنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضحت أن الذين تم إعدامهم "من المتورطين في الهجوم الغادر على مبنى مجلس الشورى الإسلامي ومرقد مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الإمام الخميني"، مضيفة أن المحكمة أدانت هؤلاء الأفراد بـ"المساعدة في الإفساد في الأرض وحكمت عليهم بالإعدام".

وسبق أن أعلنت أن منفذي الهجومين إيرانيون ينتمون إلى تنظيم الدولة، وقالت إنهم سبق سافروا إلى والعراق قبل أن يعودوا إلى إيران.
   
وقبل حوالي عام أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية اعتقال 41 عنصرا ينتمون لتنظيم الدولة في مناطق مختلفة بإيران، في إطار ملاحقة منفذي هجومي البرلمان وضريح الخميني اللذين تبناهما التنظيم.

وأشارت الوزارة إلى أن عمليات الاعتقال تمت بالتعاون مع عائلات منفذي الهجومين اللذين أوقعا 17 قتيلا، فضلا عن عشرات المصابين.

وأضافت أنه تمت خلال عملية الاعتقال مصادرة عدد من الوثائق والأجهزة، في حين قال وزير الاستخبارات إن قوات الأمن صادرت مواد متفجرة وأحزمة ناسفة وأسلحة.

ولدى تشيع ضحايا الانفجار قال المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي إن تلك الهجمات "لن تؤدي سوى إلى تأجيج الكراهية لحكومة وعملائها في المنطقة مثل ". 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى