ألمانيا تتهم الدبلوماسي الإرهابي بالتجسس والتآمر للقتل

ألمانيا تتهم الدبلوماسي الإرهابي بالتجسس والتآمر للقتل
ألمانيا تتهم الدبلوماسي الإرهابي بالتجسس والتآمر للقتل

نافذة العرب

وجه القضاء الألماني تهم "التجسس والتآمر لقتل معارضين" في #، ضد الدبلوماسي الإيراني، أسد الله أسدي، الذي أعطى قنبلة لزوجين بلجيكيين - إيرانيين في لوكسمبورغ لغرض مؤتمر منظمة "مجاهدي خلق" في في 30 حزيران/يونيو الماضي.

ووفقاً لموقع شبكة "دويتشه فيليه" الألماني، فقد كان أسدي، البالغ من العمر 46 عاماً، والذي يعمل في سفارة بالنمسا، قد اعتقل في ألمانيا بداية تموز/يوليو الحالي.

واتهم ممثلو الادعاء في #ألمانيا، الأربعاء، الدبلوماسي الإيراني بـ"العمل كجاسوس أجنبي والتآمر لارتكاب جريمة قتل فيما يتصل بمؤامرة تفجير ضد اجتماع المعارضين الإيرانيين في فرنسا".

وبحسب التقرير، فقد اعتقل أسدي في مدينة أشافنبورغ الألمانية مطلع تموز/يوليو الحالي بعد أن أصدرت الشرطة البلجيكية مذكرة توقيف أوروبية ضده.

من جانبهم، قال ممثلو الادعاء الألماني إنه كان يخطط مع زوجين بلجيكيين - إيرانيين منذ آذار/مارس الماضي، لتنفيذ هجوم بقنبلة في اجتماع للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (NCRI) في باريس أواخر حزيران/يونيو.

وجاء في مذكرة الادعاء العام أن أسدي أعطى الزوج جهازاً يحتوي على 500 غرام من مادة TATP (ثلاثي الأسبستوس تريسبوكسيد) المتفجرة في لوكسمبورغ قبيل انعقاد اجتماع المعارضة.

واعتقلت الشرطة البلجيكية الزوجين بعد العثور على المتفجرات بسيارتهما في اليوم الذي كانا يستعدان فيه لتنفيذ الهجوم.

وقال ممثلو الادعاء إن أسدي عضو في وزارة المخابرات والأمن الإيرانية المكلفة بمراقبة جماعات المعارضة الداخلية والخارجية.

وتطالب بتسليم أسدي لمحاكمته مع الزوجين المتهمين، إضافة إلى متهم آخر في فرنسا من أصل إيراني، الذي وافقت محكمة الاستئناف في باريس، الأربعاء، على تسليمه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى