العبادي: استجابة الدولة لمطالب المواطنين قوة وليست ضعفا

العبادي: استجابة الدولة لمطالب المواطنين قوة وليست ضعفا
العبادي: استجابة الدولة لمطالب المواطنين قوة وليست ضعفا

- واع
اكد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اليوم الاحد، ان الدولة عندما تستجيب للمواطنين فتلك قوة وليس ضعفا.
واورد بيان للمكتب الاعلامي تلقته وكالة الانباء العراقية(واع)، ان العبادي خلال تراسه اجتماعا امنيا بين ان “العراقيين لا يقبلون بالفوضى وبالاعتداء على القوات الامنية وممتلكات الدولة والممتلكات الخاصة ومن يقوم بهذا الامر اشخاص مخربون يستغلون مطالب المواطنين لاحداث ضرر”.
واضاف البيان ان العبادي “حيا القوات الامنية التي دافعت عن البلد وخلصته من الارهاب وحررت الاراضي”، مبينا انه “لدينا مرحلة البناء والاعمار التي تحتاج ضبط الامن”.
وتابع العبادي بحسب البيان ان “التظاهر السلمي حق للمواطن ونحن نستجيب له ولكن اخراج التظاهرات عن سياقاتها بحرق بنايات مؤسسات الدولة وقطع الشوارع وحرق الاطارات والاعتداء على القوات الامنية يمثل محاولة لارجاع البلد الى الوراء فهناك جهات من الجريمة المنظمة مهيأة لاحداث حالات فوضى”، داعيا ” الاجهزة الامنية الى ان تكون على اهبة الاستعداد لان الارهاب يريد ان يستغل اي حدث او خلاف مؤكدا على اهمية العمل الامني والاستخباري”.
واشار الى ان “التوجيهات للاجهزة الامنية هي بعدم استخدام السلاح لمواجهة المواطنين غير المسلحين”، موضحا ان “عدم استخدام الرصاص الحي لا يعني عدم التصدي الذي يجب القيام به ومن لا يقوم به يعد متخاذلا”.
وبين رئيس الوزراء ان “اكثر المتظاهرين سلميون وهناك قلة تريد التخريب واستخدام مطالب المتظاهرين لاحداث ضرر، فقد قام المخربون امس بضرب خط كهرباء بسمايا وهذا فيه ضرر للمواطن والدولة”.
ولفت “اننا لا نريد للبلد ان يغرق في نزاعات سياسية فهذه لها مجالها الذي يتم البحث فيه”، مشيرا إلى انه “نريد سماع صوت المواطن لان الدولة الحية هي من تتفاعل مع مواطنيها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى