مصر تقر بصفة نهائية قانوناً يحصن بعض كبار قادة الجيش

مصر تقر بصفة نهائية قانوناً يحصن بعض كبار قادة الجيش
مصر تقر بصفة نهائية قانوناً يحصن بعض كبار قادة الجيش

وافق #مجلس_النواب_المصري بصورة نهائية على قانون بشأن معاملة بعض قادة كبار القوات المسلحة، ويمنحهم حصانة دبلوماسية وقانونية.

وأقر البرلمان في جلسته العامة، اليوم الاثنين، القانون الذي تقدمت به لجنة الدفاع والأمن القومي، ويتيح #منح_حصانة_لكبار_قادة_ ومعاملتهم كالوزراء.

ونص القانون على أن يستدعى الضباط من كبار قادة القوات المسلحة، الذين يصدر بأسمائهم قرار من رئيس الجمهورية لخدمة القوات المسلحة مدى حياتهم، ويكون الاستدعاء لمن يشغل منهم منصبا أو وظيفة خارج القوات المسلحة، فور انتهاء شغله لهذا المنصب أو تلك الوظيفة.

وتضمن القانون أن يعامل المعاملة المقررة للوزير كل من لم يشغل من كبار قادة القوات المسلحة المشار إليهم من هذا القانون منصب الوزير أو منصبا أعلى، مضيفا أنه سيتمتع بجميع المزايا والحقوق المقررة للوزراء في الحكومة.

وحدد القانون بقرار من رئيس الجمهورية المزايا والمخصصات الأخرى، التي يتمتع بها هؤلاء القادة، كما يجوز الجمع بين المزايا والمخصصات المقررة بناء على أحكام هذا القانون، وبين أي ميزة مقررة بموجب أي قانون آخر.

واشترط القانون عدم جواز مباشرة أي إجراء من إجراءات التحقيق، أو اتخاذ أي إجراء قضائي في مواجهة أي من هؤلاء القادة، عن أي فعل ارتكب خلال فترة تعطيل العمل بالدستور، وحتى تاريخ بداية ممارسة مجلس النواب لمهامه أثناء تأديتهم لمهام مناصبهم أو بسبها، إلا بإذن من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وتضمن القانون أنه يتمتع هؤلاء القادة أثناء سفرهم خارج البلاد، بالحصانات الخاصة المقررة لرؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية، طوال مدة خدمتهم وكذا مدة استدعائهم، وعلى وزارة الخارجية اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لذلك.

وكانت اللجنة المشكلة من البرلمان لإعداد القانون قد بررته قائلةً: "إن هؤلاء القادة قدموا أرواحهم فداء لأمن واستقرارها ومصالحها، خلال أيام تاريخية، وفي مواجهة تحديات متعددة واجهت #مصر وشعبها"، مضيفة أن مصر لا تبخل عليهم بأي عطاء أو تكريم أو تأمين يستحقونه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى