أنباء عن مقتل يوسف المداني أبرز وأهم قيادات الحوثيين

أنباء عن مقتل يوسف المداني أبرز وأهم قيادات الحوثيين
أنباء عن مقتل يوسف المداني أبرز وأهم قيادات الحوثيين

رشحت أنباء عن مقتل القيادي البارز في يوسف المداني المعين قائدا للمنطقة العسكرية الخامسة بكمين للمقاومة الشعبية في جبهة الساحل الغربي جنوب محافظة الحديدة.

وأوضحت المصادر أن جثة يوسف المداني المكنى بأبو جبريل في حوزة المقاومة في منطقة الخوخة، ويعد المداني أحد أهم القيادات العسكرية لميليشيات الحوثي، وكانت تراهن عليه في إدارة معركة الساحل الغربي.

فيما نفت مصادر قريبة من ميليشيات الحوثي النبأ، وأشارت إلى أن القتيل هو "علي الشهاري"، لا "يوسف المداني".

وتداول ناشطون يمنيون فيديوهات، مساء الجمعة، قالوا إنها للمداني الذي لقي مصرعه في جبهة الساحل الغربي، التي كان يقود ميليشيات الحوثي فيها، حيث تم تعيينه قبل أشهر قائداً للمنطقة العسكرية الخامسة (الحديدة، حجة،المحويت، ريمة)، ومنحته رتبة لواء.

وسارعت #ميليشيات_الحوثي كعادتها إلى نفي ما قيل عن مصرع يوسف المداني، مثلما أخفت أنباء مقتل شقيقه "طه" أكثر من عام "حفاظا على معنويات مقاتليها".

ولد يوسف المداني عام 1977م، في مديرية مستبأ بمحافظة حجة، وهو الأوسط من بين إخوانه العشرة وأكثرهم تطلعا للسلطة والقيادة، والتحق بالمدارس العامة، منتصف الثمانينات لكنه فشل في الدراسة ما دفع والده إلى إرساله مع شقيقه طه إلى صعدة للدراسة الدينية عند المرجعية الحوثية مجد الدين المؤيدي.

بعد بضعة أشهر ترك مدرسة المؤيدي، ليلتحق بكتائب الشباب المؤمن التي شرع في تأسيسها آنذاك، حسين الحوثي في جبال مران، وسرعان ما أصبح يوسف الفتى المدلل لمؤسس جماعة فأرسله عام 2002م إلى عبر # حيث تلقى تدريباً مكثفاً في معسكرات الحرس الثوري، وقد مكث هناك ما يقارب العام، وبعد عودته زوجه مؤسس الحوثية بابنته، قبل اندلاع الحرب الأولى بأشهر قليلة، وفق معلومات نشرها الباحث اليمني الدكتور رياض الغيلي.

شارك عمه حسين الحوثي في الحرب الأولى عام 2004م وكان على رأس قائمة المطلوبين للدولة حينها، وعندما حوصر قائد #المتمردين تمكن يوسف المداني من الفرار والنجاة بنفسه، ليقتل في ذلك الوقت مؤسس الحوثية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الكنيست يخول نتنياهو وليبرمان إعلان الحرب
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة