«المرأة الليبية» بين الواقع والقانون

«المرأة الليبية» بين الواقع والقانون
«المرأة الليبية» بين الواقع والقانون

في ختام المحاضرة فتحت الدكتورة مجال النقاش والحوار في كل المواضيع المتعلقة بتمكين المرأة في مجال عملها والمشاكل والصعوبات التي تعترض طريقها في أداء دورها الوظيفي.

نظمت الهيئة العامة للثقافة محاضرة بعنوان” تمكين المرأة بين الواقع والقانون ” التي ألقتها الدكتورة “فائزة الباشا ” وذلك صباح اليوم الأربعاء 18يوليو 2018 بقاعة بلد الطيوب بديوان الهيئة العامة للثقافة بحضور كوكبة من موظفات الهيئة.

وافتتح هذه المحاضرة الثقافية الأستاذ “محمد الهدار” عضو اللجنة التسييرية بالهيئة العامة للثقافة، مرحباً بالدكتورة فائزة الباشا خبيرة القانون الدولي، وموضحاً الغرض من هذه المحاضرة التي تأتي في إطار البرنامج الذي تسعى إليه الهيئة في رفع كفاءة المرأة الليبية وخاصة موظفات الهيئة العامة للثقافة.

وفي بداية محاضرتها، قدمت الدكتورة فائزة الباشا نبذة مختصرة عن دور المرأة الليبية في إطار مساهماتها إلى جانب الرجل من حوالي قرن مضى من الاحتلال الفاشستي لبلادنا إلى يومنا هذا.

وذكرت الدكتورة في محاضرتها أصول ومراجع مصطلح التمكين في اللغة ومفهومه.

وجاءت هذه المحاضرة في سياق تمكين المرأة والدفع بها من أجل تبؤ مكانتها في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، وذلك لمساعدتها لتأخد بأسباب القوة للرفع من قدراتها وكفاءتها لتولي المناصب المهمة والقيادية في الدولة.

وفي ختام المحاضرة فتحت الدكتورة مجال النقاش والحوار في كل المواضيع المتعلقة بتمكين المرأة في مجال عملها والمشاكل والصعوبات التي تعترض طريقها في أداء دورها الوظيفي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى