نصف عام على تحرير الموصل.. ما هو وضع الإيزيديين؟

نصف عام على تحرير الموصل.. ما هو وضع الإيزيديين؟
نصف عام على تحرير الموصل.. ما هو وضع الإيزيديين؟

تعرض معتنقو الديانة الإيزيدية إلى نحو 74 حملة على مدى الألف عام في وسوريا والعراق، حتى تقلصت جغرافيتهم في حدود قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى حسب المسؤولين.

وفي هذا الإطار قال عيدو بابا شيخ المستشار الخاص للشؤون الإيزيدية للرئيس العراقي الراحل جلال طالباني للعربية.نت: إن الأقليات في # وبالأخص #الايزيديين هم ضحايا الصراعات السياسية، مشيراً إلى وجود ما يقارب 68 مقبرة جماعية ضمّت مئات الإيزيديين، كما تم هدم أكثر من 68 معبدا إيزيديا.

وتابع بابا شيخ، بأن الحماية الدولية للمكون الإيزيدي لم يكن بمستوى المطلوب، منوهاً أن نسبة المساعدات قليلة جداً مقابل الأعداد الهائلة من النازحين، سيما أن الكثير منهم هم من النساء والأطفال والشيوخ.

عيدو بابا شيخ - مستشار السابق لريئيس الجمهورية في شؤون الايزيديين

وعن موعد عودة النازحين، أوضح بابا شيخ أن الوضع الأمني في المناطق التي تعتبر معقل الإيزيديين إلى الآن غير مستقرة، وأن الخلافات بين القوى الأمنية العراقية والبيشمركة، إضافة إلى وجود ميليشيات الحشد و pkk تمنع عودة الأهالي، عدا أن الكثير من الجثث لا تزال مدفونة تحت ركام الأبنية الخربة نتيجة الحرب، كما أن معظم الأراضي لا تزال تنتشر فيها العبوات الناسفة والصواريخ غير المنفجرة.

إنقاذ مختطفة إيزيدية في

وكان قد أعلن مدير مكتب إنقاذ المختطفين في محافظة دهوك حسين قائدي أمس الجمعة، عن إنقاذ مختطفة إيزيدية من سوريا بعد أربع سنوات من اختطافها من قريتها كوجو في قضاء سنجار غرب الموصل، بعد اجتياح تنظيم عام 2014.

وقال قائدي في تصريح لوسائل الإعلام، إن الناجية الايزيدية "أنوار" التي تبلغ العشرين اختطفت مع عائلتها في 15 أغسطس/ آب 2014 من قبل داعش.

وأضاف قائدي، أن مكتب إنقاذ المختطفين التابع لمكتب الخاص رئيس وزراء إقليم كوردستان "نيجيرفان بارزاني"، مستمر بهذا العمل لحين تحرير آخر مختطف ومختطفة إيزيدية من قبضة إرهابيي داعش.

3300 إيزيدي تمكنوا من الهروب من داعش

من جهته بيّنت وزارة أوقاف إقليم كردستان للعربية نت، أن نحو 6417 إيزيديا اختطفهم داعش، 3300 منهم تمكنوا من الهروب، بينما 3117 منهم مفقودين حتى اللحظة.

وقال وزير شؤون الأوقاف في حكومة إقليم كردستان، د.پشتیوان صادق عبدالله للعربية.نت: إن هذه الإحصائيات مثبتة ومصدقة لدى ، مبيناً أن عدد الإيزيديين قبل غزو داعش، كان يقدر بـ550 ألف إيزيدي.

وأضاف عبدالله، أن عدد النازحين من الأسر الإيزيدية، وصل إلى نحو 360 ألفا أي أكثر من نصف عدد أصحاب هذه الديانة.

وكان رئيس اللجنة العليا للمتابعة والرد على التقارير الدولية في مجلس وزراء حكومة إقليم كردستان، ديندار زيباري قال في شهر أيلول الماضي إن حكومة الإقليم حررت ما يقارب 1500 كردية إيزيدية من قبضة تنظيم داعش.

وقال زيباري في بيان إن من ما مجموعه 3548 امرأة إيزيدية مختطفة لدى داعش تمكنت حكومة الإقليم من تحرير 1465 امرأة.

وقد نفذ داعش جرائم مختلفة ضد الإيزيديين الذين كانوا يسكنون في أطراف محافظة نينوى، منها تنفيذ أبشع جرائم القتل والاغتصاب الجماعي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى