قرار ينقذ 50 ألفاً من رجال البحرية الأميركية!

قرار ينقذ 50 ألفاً من رجال البحرية الأميركية!
قرار ينقذ 50 ألفاً من رجال البحرية الأميركية!

في مفاجأة سارة، صدر قرار عفو لأكثر من 50 ألفا من رجال البحرية الأميركية، كانوا على وشك وداع وظائفهم في القوات البحرية قريباً بسبب فشل في اختبارات اللياقة البدنية PFA. تم إصدار قرار عفو هذا الأسبوع على إثر تعديل معايير عدد مرات تخطي اختبارات PFA.

قام قطاع شؤون الموظفين بالبحرية الأميركية بتعميم قرار يتضمن تعديلا لقواعد تقييم اللياقة البدنية PFA للأفراد العاملين في البحرية على مستوى الموظفين والضباط المجندين، فيما يعد قراراً بالعفو عن حوالي 50 ألفا من رجال البحرية، ممن أخفقوا في اختبارات PFA، وكانوا على وشك الصرف من الخدمة في 31 مارس 2018، وفقا لما نشرته صحيفة "واشنطن تايمز" الأميركية.

أوضح اللواء بحري روبرت بورك، رئيس قطاع شؤون الموظفين بالقوات البحرية، أن قواعد PFA تزيد من المرونة الإدارية دون وضع الأمن القومي في خطر.

ويقول بورك في بيان نشرته صحيفة "Navy Times": "إن الإبقاء على كل بحار قادر على الخدمة يعد أمراً بالغ الأهمية لضمان كامل الاستعداد التشغيلي للبحرية".

ويضيف بورك: "إن الهدف من برنامج الاستعداد البدني للبحرية هو الحفاظ على الحد الأدنى من المستوى المحدد من اللياقة البدنية اللازمة لنشر القوات في جميع أنحاء العالم، والحفاظ على صحة وعافية رجال البحرية على المدى الطويل".

وبمقتضى التعديلات الجديدة، سيتم الإبقاء على رجال البحرية في وظائفهم ومهامهم لحين استكمال مدة تجنيدهم الحالية، بعدما كانت معايير اختبار تقييم اللياقة البدنية PFA القديمة تنص على تسريح أو فصل من يفشل في اجتياز اختبارين خلال فترة 3 سنوات.

وبحسب صحيفة "Navy Times" فإنه بموجب التعديلات الجديدة فإن رجال البحارة، الذين يجتازون اختباراً واحداً للياقة البدنية قبيل انتهاء فترة تجنيدهم سيتم إعفاؤهم من أي عقوبات فصل أو تسريح.

تتضمن اختبارات PFA الخاصة بالبحرية الأميركية تقييما للتكوين الجسماني ومراحل متدرجة التعقيد من تمرينات الضغط والجلوس من الوضع راقداً والعدو لمسافة 2.5 كم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة