مركز الملك سلمان.. مرحلة ثانية من تأهيل أطفال الحرب

اختتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، السبت، المرحلة الثانية من مشروع إعادة تأهيل الأطفال اليمنيين الذين جندتهم الانقلابية، واستهدفت 40 طفلاً من محافظتي تعز (جنوب غرب)، وعمران (شمال).

وأقام مركز الملك سلمان ومؤسسة "وثاق" المحلية المنفذة للمشروع، حفل اختتام المرحلة الثانية من المشروع في مدينة مأرب، والتي شملت إعادة تأهيل 40 طفلاً، موزعين بالتساوي بين محافظتي تعز وعمران، ولا تتجاوز أعمارهم 15 عاماً من الأطفال المجندين بصفوف .

وتلقى الأطفال على مدى شهر كامل، إعادة تأهيل نفسياً واجتماعياً وثقافياً ورياضياً بما يوفر فيهم السلوك السليم للاندماج في المجتمع، بجانب رحلات توعوية وترفيهية، وندوات ومحاضرات توعوية لأولياء أمورهم.

وفي حفل الاختتام كشف مسؤول مؤسسة وثاق عبدالرحمن القباطي، أن من بين الأطفال المؤهلين خمسة من فئة "المهمشين" استغلت ميليشيات الحوثي الانقلابية ظروفهم المعيشية الصعبة وزجت بهم في جبهات القتال.

وكانت المرحلة الأولى شملت إعادة تأهيل 40 طفلاً من محافظتي مأرب والجوف، في إطار تبني مركز الملك سلمان تأهيل 2000 طفل يمني في مختلف مناطق البلاد، من الذين جندتهم ميليشيات الحوثي واستخدمتهم أدوات حرب ودروعاً بشرية، وذلك من خلال برنامج متكامل يشمل التأهيل النفسي والتعليمي والأسري، بما يضمن عودتهم إلى بيئة وبراءة الطفولة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة