أخبار عاجلة
دولي | عدوان غزة يحاصر نتنياهو في ائتلافه الحكومي -
وفاة طفلة لسقوطها من نافذة فان مدرسة في الرميلة -
متقاعدو الأساسي والثانوي: لن نتراجع -
سليمان: بئس الأيام التي جعلت البعض يلعن الاستقلال -
الملف الحكومي بين الحريري وجنبلاط على مائدة العشاء -
الحريري عرض مع عربيد وشقير الأوضاع الاقتصادية -
الملف الحكومي بين الحريري وجنبلاط على مائدة العشاء -
أحكام بسجن 16 متظاهرا في مدينة جرادة المغربية -
الحريري عرض مع عربيد وشقير الأوضاع الاقتصادية -
الخليح | روسيا: من غير المقبول تسييس قضية خاشقجي -

احتجاجات شعبية بإيران ضد الغلاء وهذا رد الحكومة

احتجاجات شعبية بإيران ضد الغلاء وهذا رد الحكومة
احتجاجات شعبية بإيران ضد الغلاء وهذا رد الحكومة

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن عدة مدن بـإيران شهدت احتجاجات ومظاهرات ضد الغلاء والأوضاع الاقتصادية في البلاد بعد التراجع القياسي لسعر صرف العملة الوطنية مقابل الدولار، بينما أعلنت الحكومة أنها ستتخذ الأسبوع المقبل إجراءات لمواجهة الغلاء.

وقد شهدت كل من شيراز وأصفهان ومشهد وكرج وطهران احتجاجات أطلق المشاركون في بعضها شعارات ضد الحكومة وسياسات النظام داخليا وخارجيا.

وذكرت بعض المصادر أن مسؤولي المحافظات نجحوا في فض بعضها بينما سُجلت اشتباكات بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب في شيراز.

وتدخلت الشرطة بالغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين ردد بعضهم هتافات مناهضة للنظام، فيما أحرق آخرون إطارات سيارات.

كما شارك في المظاهرة أصحاب المحلات التجارية وسائقو ناقلات النفط، مما أدى إلى انقطاع الوقود عن بعض المناطق.

وجرى تداول معلومات غير مؤكدة عن حصول بعض الاعتقالات. من جهتها ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية أن قوات الأمن تنتشر في الساحات الرئيسية بالعاصمة طهران وبعض المدن الكبرى الأخرى تحسبا لمزيد من الاحتجاجات.

وقال مدير مكتب الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إن المحتجين خرجوا في مظاهرات ضد الغلاء والتراجع القياسي لصرف العملة المحلية الذي تسبب في زيادة تكلفة الاستيراد، موضحا أن اشتباكات بين الشرطة والمحتجين سجلت في شيراز تحديدا.

وكشف أن وزارة الداخلية أكدت أنه يجوز للناس الخروج في مظاهرات، لكن بشرط طلب ترخيص، وألا يتجاوز الاحتجاج المشاكل الاقتصادية إلى انتقاد سياسات الدولة، بينما أعلنت الحكومة أنها ستتخذ الأسبوع المقبل حزمة إجراءات لمواجهة الغلاء.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أمس الأربعاء أن النواب الإيرانيين أمهلوا الرئيس حسن روحاني شهرا للمثول أمام البرلمان وإجابة أسئلة تتعلق بتعامل حكومته مع المشاكل الاقتصادية التي تواجهها البلاد.

وهذه أول مرة يستدعي فيها البرلمان روحاني الذي يتعرض لضغوط من خصومه المحافظين لتغيير حكومته في ضوء تدهور العلاقات مع وتنامي مصاعب الاقتصادية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دولي | مسؤولون أتراك وأميركيون: لا رابط بين قضيتي غولن وخاشقجي
التالى قافلة مهاجرين تقطع المكسيك وترامب يحشد جيشه