أسرة جاسوس هندي معتقل تزوره في باكستان

أسرة جاسوس هندي معتقل تزوره في باكستان
أسرة جاسوس هندي معتقل تزوره في باكستان

من المقرر أن تزور زوجة ووالدة ضابط بحري هندي يواجه عقوبة الإعدام بتهمة التجسس في #، العاصمة #إسلام_آباد، من أجل لقائه، على الرغم من التوترات المستمرة بين الجارتين النوويتين، حسبما أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية، محمد فيصل.

قال فيصل إن نيودلهي أبلغت إسلام آباد بشأن الزيارة، السبت، مضيفا أن المرأتين ستصلان، الاثنين، لمقابلة #كولبوشان_ياداف الذي ألقي القبض عليه في مارس/آذار 2016، بعدما دخل البلاد من إيران المجاورة. وسيتم إحضار ياداف إلى الوزارة من أجل اللقاء العائلي.

وقال مسؤولون في الوزارة إن الهند طلبت من باكستان منع الصحافيين من التحدث إلى أفراد أسرة ياداف، لدواع أمنية.

وأفاد مسؤول أمني أن المرأتين ستلتقيان ياداف في حضور 3 دبلوماسيين هنود.
وأضاف المسؤول المشارك في ترتيبات الاجتماع: "ستتمكن الأم والزوجة من رؤيته والتحدث إليه، ولكن من خلال حاجز لأسباب أمنية".

وتسعى زوجة ياداف للحصول على عفو عنه. والتمس ياداف بنفسه العفو من جيش باكستان، لكنه لم يتلق بعد أي رد.

وفي التماسه قال ياداف "أشعر بخزي شديد وأسعى حقا للحصول على عفو عن الأعمال والخطايا والجرائم التي ارتكبتها ضد هذا البلد وشعب باكستان".

وذكرت باكستان أن ياداف كان يعمل لدى وكالة الاستخبارات الهندية.

وخاضت باكستان والهند 3 حروب ضد بعضهما منذ حصلتا على الاستقلال عن عام 1947.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة