أميركا تدرس نشر دفاعات مضادة للصواريخ على الساحل الغربي

أميركا تدرس نشر دفاعات مضادة للصواريخ على الساحل الغربي
أميركا تدرس نشر دفاعات مضادة للصواريخ على الساحل الغربي

قال عضوان في الكونغرس، السبت، إن الوكالة الأميركية المسؤولة عن حماية البلاد من الهجمات الصاروخية تستطلع مناطق في الساحل الغربي لنشر أنظمة دفاع مضادة للصواريخ، إذ إن تجارب الصاروخية أثارت مخاوف بشأن كيف ستدافع عن نفسها من أي هجوم.

وستشمل أنظمة الصواريخ على الساحل الغربي على الأرجح منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ الباليستية والمماثلة لتك في للحماية من أي هجوم محتمل تشنه كوريا الشمالية.

وقال عضو الكونغرس، مايك روجرز، وهو رئيس اللجنة الفرعية للقوات الاستراتيجية التي تشرف على الدفاع الصاروخي، إن وكالة الدفاع الصاروخي تهدف إلى نشر دفاعات إضافية على مواقع الساحل الغربي.

وبسؤاله عن الخطة، قال نائب مدير وكالة الدفاع الصاروخي الأميرال جون هيل في بيان "لم تتلق وكالة الدفاع الصاروخي أي تكليف لوضع نظام ثاد على الساحل الغربي".

وقال روجرز وعضو الكونغرس آدم سميث إن الحكومة تدرس نشر نظام "ثاد" في مواقع الساحل الغربي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة