البابا في عيد الميلاد: الإيمان يحث على احترام المهاجرين

البابا في عيد الميلاد: الإيمان يحث على احترام المهاجرين
البابا في عيد الميلاد: الإيمان يحث على احترام المهاجرين

دافع #البابا_فرنسيس بقوة عن المهاجرين في القداس، الذي أقامه عشية عيد الميلاد يوم الأحد وقال إن الإيمان يقضي بالترحيب بالغرباء.

ورأس البابا فرنسيس قداساً لنحو 10 آلاف شخص في كنيسة القديس بطرس في الوقت الذي تابع فيه كثيرون #القداس من الميدان في الخارج. وهذا خامس عيد ميلاد للبابا فرنسيس كزعيم روحي للكاثوليك، البالغ عددهم 1.2 مليار نسمة على مستوى العالم.

وعُززت إجراءات الأمن مع تفتيش المشاركين لدى اقترابهم من ساحة القديس بطرس حتى قبل المرور عبر بوابات كشف المعادن لدخول الكنيسة. وتم إخلاء الميدان قبل ساعات من ذلك حتى يمكن تطبيق إجراءات الأمن هناك.

ودعا البابا إلى "تصور اجتماعي جديد.. لا يشعر فيه أحد بعدم وجود مكان له على هذه الأرض".

والبابا فرنسيس البالغ من العمر 81 عاما وُلد في الأرجنتين لأسرة من المهاجرين الإيطاليين وقد جعل الدفاع عن المهاجرين ركنا أساسيا في رئاسته للكنيسة، وهو ما جعله على خلاف غالبا مع الساسة.

وقال البابا في عظته إن "وثيقة جنسيتنا" تأتي من الرب، مما يجعل احترام المهاجرين جزءا لا يتجزأ من المسيحية.

وأضاف: "هذه هي الفرحة المطلوب منا أن نتبادلها ونحتفي بها ونعلنها الليلة. الفرحة التي تقبلنا بها الله برحمته الواسعة من كفار وخطاة وغرباء ويطالبنا أن نفعل نفسي الشيء".

ودان البابا أيضا المتاجرين بالبشر الذين يربحون المال من #المهاجرين اليائسين بوصفهم "هيردوس العصر" الذين تتلطخ أيديهم بالدم، في إشارة إلى الملك الذي ورد ذكره في الكتاب المقدس بأنه أمر بقتل كل المواليد الذكور قرب بيت لحم، بسبب خوفه من قضاء السيد المسيح على مُلكه.

ولقي أكثر من 14 ألف شخص حتفهم أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى أوروبا خلال الأربع سنوات الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة