فلسطين | مخابرات الاحتلال تمدد الصحفية خاطر 8 أيام أخرى

فلسطين | مخابرات الاحتلال تمدد الصحفية خاطر 8 أيام أخرى
فلسطين | مخابرات الاحتلال تمدد الصحفية خاطر 8 أيام أخرى

| مددت مخابرات الاحتلال اليوم الخميس الصحفية والكاتبة الفلسطينية الأسيرة لمى خاطر 8 أيام أخرى لاستكمال التحقيق معها في سجن عسقلان.

وتتعرض خاطر منذ اعتقالها قبل 23 يوما إلى تحقيق مكثف، حيث تبلغ عدد ساعات التحقيق اليومي 20 ساعة متواصلة وهي مقيدة اليدين والقدمين وتجلس على كرسي صغير.

وتم توجيه الشتائم لها على يد المحققين، علاوة على الصراخ المتواصل عليها بغرض إرهابها، وقد مدد الاحتلال اعتقالها خمس مرات متتالية بغرض استكمال التحقيق معها.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن محكمة الاحتلال في عوفر مددت قبل أيام وللمرة الخامسة على التوالي اعتقال الكاتبة الصحفية الأسيرة خاطر وذلك لمرة ثالثة لمدة 12 يوما؛ لاستكمال التحقيق معها في مركز تحقيق عسقلان، والتي نقلت إليه بعد اعتقالها مباشرة؛ بحجة أنها تحرض على الاحتلال عبر كتاباتها الصحفية، وتم تخفيض التمديد إلى ثمانية أيام بعد تقديم استئناف من محامي نادي الأسير.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن الاحتلال وجه للأسيرة خاطر تهمة التحريض عبر كتاباتها الصحفية في ووسائل إعلام أخرى، حيث وصفوا كتاباتها بالقنابل الموقوتة.

وقد اعتقلت الأسيرة خاطر بعد اقتحام قوات الاحتلال لمنزل زوجها بتاريخ 24/7/2018، وجرى نقلها إلى التحقيق في مركز توقيف عسقلان، ولا يزال التحقيق معها مستمراً حتى اليوم، حيث مارس الاحتلال بحقها أشكال متعددة من التنكيل والتعذيب المكثف.

والأسيرة خاطر أم لخمسة أبناء أصغرهم يبلغ من العمر عامين، وهي محللة سياسية وإعلامية، وكاتبة في مجالي الأدب والسياسة في عدد من الصحف ومواقع الإنترنت، ويأتي اعتقالها على خلفية كتاباتها المؤيدة للمقاومة الفلسطينية، وضد التنسيق والتطبيع مع الاحتلال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى