أنباء عن تسليم جثة المداني الرجل الثاني بميليشيا الحوثي

أنباء عن تسليم جثة المداني الرجل الثاني بميليشيا الحوثي
أنباء عن تسليم جثة المداني الرجل الثاني بميليشيا الحوثي

تداول ناشطون يمنيون، الثلاثاء، فيديو مصوراً، للحظة تسليم المقاومة الشعبية للسلطات في منفذ الوديعة الحدودي بين البلدين، جثة يقال إنها للقيادي الثاني في ، يوسف المداني، رغم نفي سابقاً ذلك، وزعمهم أنها لعنصر آخر من أتباعهم يدعى علي الشهاري.

وبين نفي الحوثيين وتأكيد المقاومة اليمنية، أن الجثة تعود ليوسف المداني والتي عززتها، كما تقول، اعترافات سائقه الخاص الذي وقع في الأسر وهاتفه الشخصي الذي عثر عليه بحوزته، أوضحت مصادر أن السلطات السعودية ستقوم بفحص الجثمان وإعلان نتائج ذلك بشكل نهائي.

ويتكتم الحوثيون عادة على مصرع قادتهم "حفاظاً على معنويات مقاتليهم"، حيث أخفت سابقا مقتل طه المداني شقيق يوسف، لمدة عام كامل عقب مقتله بغارة لطيران .

ولم تعلق السلطات السعودية رسميا حتى الآن على الموضوع، والمداني أحد المطلوبين على قائمتها، حيث حل في المرتبة الثامنة ضمن قائمة الـ 40 إرهابياً حوثياً، ورصدت 20 مليون دولار لمن يدلي بأي معلومات تُفضي إلى القبض عليه أو تحديد مكان تواجده.

وكان القيادي الحوثي يوسف حسن إسماعيل المداني، المكنى "أبوحسين"، والمعين قائدا للمنطقة العسكرية الخامسة لقي مصرعه بكمين للمقاومة الشعبية في جبهة الساحل الغربي جنوب محافظة الحديدة، وبقيت الجثة في حوزة في منطقة الخوخة.

ويأتي المداني، في المرتبة الثانية على رأس قيادة ميليشيات الحوثي بعد زعيم المتمردين، عبدالملك الحوثي، رغم أن الأخير كان أحد جنوده في حروب صعدة الست للحوثيين ضد الحكومة (2004-2009م)، وطمح إلى تولي قيادة الحركة بدلا منه باعتباره الأحق عقب مقتل عمه مؤسس الجماعة.

ولد يوسف المداني عام 1977م، في مديرية مستبأ بمحافظة حجة، وهو الأوسط من بين إخوانه العشرة وأكثرهم تطلعا للسلطة والقيادة، والتحق بالمدارس العامة، منتصف الثمانينيات لكنه فشل في الدراسة ما دفع والده إلى إرساله مع شقيقه طه إلى صعدة للدراسة الدينية عند المرجعية الحوثية مجد الدين المؤيدي.

ويعد المداني من أبرز القيادات الميدانية لميليشيات الحوثي، وهو من ضمن القيادات التي عملت على اقتحام العاصمة والسيطرة عليها، في 21 سبتمبر من العام 2014.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة