أخبار عاجلة
نيكي يحقق أكبر مكسب يومي في شهر -
أبرز المرشحين لخلافة ماي في حال حجب الثقة بقيادتها -
عقدة تلاحق الأمير هاري بسبب والدته.. وهذا ما فعله -
حاصباني: النازحون السوريون قنبلة سكانية موقوتة -
إقفال مصنع “ميموزا” موقتا -
ردٌ عنيف من نقابة مستخدمي وعمال MEA على تويني -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

إيران تنتظر ضمانات أوروبية بشأن النفط والبنوك

إيران تنتظر ضمانات أوروبية بشأن النفط والبنوك
إيران تنتظر ضمانات أوروبية بشأن النفط والبنوك

| قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السبت إنه بلاده تنتظر من الاتحاد الأوروبي ضمانات بخصوص بيع نفطها والعلاقات المصرفية.

وأوضخ ظريف أن قدمت في وقت سابق مقترحات للأوروبيين بخصوص مبيعات النفط والاستثمار والتعاملات البنكية.

وِأشار إلى أن تقديم الاتحاد الأوروبي 18 مليون يورو لإيران كمساعدات تنموية، لا علاقة له بحزمة المقترحات الأوروبية المتعلقة بالنفط والبنوك.

ونقلت عنه رويترز قوله "هذه حزمة ستساعد الجانبين على التواصل مع بعضهما البعض ولا صلة لها بالاتفاق النووي".

وتأتي تصريحات ظريف بعد يوم من استنكار واشنطن تقديم الاتحاد الأوربي مساعدات مالية لطهران، إذ حثت بروكسل على التعاون للمساعدة في إنهاء ما سماها تهديدات إيران للأمن العالمي.

وقد انتقد المبعوث الأميركي الخاص بإيران بريان هوك مساعدة الاتحاد الأوروبي لطهران، وقال إن هذه الخطوة بعثت رسالة خاطئة في توقيت خاطئ.

وتعدّ هذه المساعدة جزءا من حزمة أوسع تبلغ نحو خمسين مليون يورو، خصصها الاتحاد لإيران في ميزانيته.

وكان دونالد أعلن في مايو/أيار الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى الدولية عام 2015.

وفرض ترامب عقوبات قاسية على طهران، بينما تحاول أطراف الاتفاق الأخرى إيجاد سبل للمحافظة عليه.

وقال ظريف "ما زلنا بانتظار أن تتحرك أوروبا فيما يتعلق ببيع النفط الإيراني وصون القنوات المصرفية".

وأكدت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني أن الاتحاد ملتزم بالتعاون مع إيران.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى معلومات أساسية عن شبه جزيرة القرم

هل سيتم تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو