اليمن | الكشف عن أسماء وفد الحكومة اليمنية الى مشاورات جنيف والبركاني يلتحق بالشرعية

اليمن | الكشف عن أسماء وفد الحكومة اليمنية الى مشاورات جنيف والبركاني يلتحق بالشرعية
اليمن | الكشف عن أسماء وفد الحكومة اليمنية الى مشاورات جنيف والبركاني يلتحق بالشرعية

| كشفت مصادر يمنية مطلعة اليوم الاربعاء 29اغسطس /آب 2018م ، عن اسماء الشخصيات التي ستمثل الحكومة الشرعية في مشاورات جنيف المزمع عقده مطلع سبتمبر المقبل.

ونقلت صحيفة «عكاظ» عن المصادر قولها أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي كلف رئيس الوزراء أحمد بن دغر برئاسة وفد الحكومة إلى مشاورات جنيف 3 التي ستنطلق في الـ6 من سبتمبر القادم.

وأوضحت المصادر أن هناك عدداً من الشخصيات السياسية ستشارك في المشاورات أبرزهم محمد العامري، رشاد العليمي، عبدالوهاب الأنسي، ياسين مكاوي، وسلطان العتواني.

 وتوقعت المصادر أن تشارك قيادات من حزب المؤتمر أبرزهم سلطان البركاني وشخصيات أخرى ضمن اللجنة الفنية والاستشارية التابعة للحكومة الشرعية.

في سياق متصل اتهم وكيل وزارة الإعلام اليمنية عبد الباسط القاعدي، ميليشيا الحوثي بإفشال مشاورات جنيف المرتقبة في السادس من سبتمبر القادم قبل أن تبدأ.

 وقال القاعدي، إن تصريحات متحدث الانقلاب محمد عبدالسلام الرافضة لإجراءات بناء الثقة وتنفيذ القرارات الدولية خصوصاً بند تسليم السلاح، ضربت المحادثات في «مقتل». وأضاف أن إعلانه أنه لن يسلم السلاح إلا بعد تشكيل حكومة ورئاسة جديدة دليل جديد على عدم جدية الميليشيات في الوصول إلى سلام شامل ودائم.

ووصف القاعدي تصريحات عبدالسلام بـ «الأسطوانة المشروخة» التي يكررها الانقلابيون منذ أكثر من ثلاث سنوات، ما يدلل على عدم جديتهم في إنهاء الحرب والتوجه نحو السلام، محذرا من أنهم يحاولون دائما الالتفاف على القرارات الدولية وكسب مزيد من الوقت لإعادة التموضع وترتيب صفوفهم خصوصاً بعد الخسائر التي منيوا بها في الآونة الأخيرة والضربات الموجعة في مختلف الجبهات.

 ولفت إلى أنهم يدارون بـ «الريموت كنترول» من عبر ميليشيا «».

وأكد المسؤول اليمني أن الحكومة اليمنية تمتلك أدلة دامغة على ضلوع «حزب الله» في دعم الحوثي بإيعاز من رأس الشر في طهران ومخالبها في كل مكان، لافتا إلى أن إجراء وكالة «يونيوز» التابعة لـ «حزب الله» لقاء مع متحدث الحوثي عقب لقاء وفد الانقلاب زعيم ميليشيا «حزب الله» وما حمله من رسائل وتهديدات للمجتمع الدولي يؤكد مساعيهم لإفشال جهود السلام قبل بدايتها، كما يدلل على تورط و«حزب الله» في تأجيج الصراع في .

وأكد وكيل وزارة الإعلام أن الشرعية جاهزة للذهاب إلى «جنيف3» وإلى أي مكان من أجل السلام الشامل والعادل وتعرف ما تريد والمرجعيات واضحة ولا يمكن أن يمرر الانقلابيون أي أهداف في مرمى الشرعية التي تتملك الحق والشعب إلى جانبها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى