مصر | السيسي: هناك إرادة قوية لتقديم قتلة ريجيني للعدالة

مصر | السيسي: هناك إرادة قوية لتقديم قتلة ريجيني للعدالة
مصر | السيسي: هناك إرادة قوية لتقديم قتلة ريجيني للعدالة

| التقى نائب رئيس الوزراء الإيطالي، لويجي دي مايو، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في ، الأربعاء، في ثالث زيارة لمسؤول حكومي إيطالي كبير منذ مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني عام 2016.

في مؤتمر صحافي في السفارة الإيطالية في أعقاب الاجتماع قال دي مايو إنهم ناقشوا قضية مقتل ريجيني وليبيا وقضية المهاجرين عبر البحر المتوسط.

وطلب دي مايو من السيسي "إجراء تغيير في أقرب وقت ممكن" في الطريقة التي تتعامل بها السلطات المصرية مع القضية.

وأضاف أنهم لم يناقشوا تفاصيل التحقيق.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، إن السيسي أبلغ المسؤول الإيطالي الزائر بأن هناك "إرادة قوية" لتقديم قتلة ريجيني إلى العدالة.

اختطف جوليو ريجيني، باحث دكتوراه في جامعة كامبردج يبلغ من العمر 28 عاما كان يعد دراسة عن النقابات العمالية في ، في يناير/كانون ثان 2016 وتعرض للتعذيب لعدة أيام قبل أن تترك جثته على طريق صحراوي سريع شمال القاهرة، وعليها آثار تعذيب شديد، وهو نوع من التعذيب يقول نشطاء وجماعات حقوقية إنه واسع الانتشار في مرافق الاحتجاز المصرية.

ونفت أجهزة الأمن المصرية أي تورط في اختطاف ريجيني أو وفاته.

وفيما يتعلق بليبيا، قال دي مايو إن العلاقات بين مصر وإيطاليا يمكن أن تتيح فرصة لتحقيق الاستقرار في هذا البلد الهش "إذا تم التوصل إلى حل وتم التأكد من الحقيقة في قضية ريجيني".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى