فلسطين | تل ابيب : لا موعد لصفقة العصر وترامب لا يؤمن الا بالدولا

فلسطين | تل ابيب : لا موعد لصفقة العصر وترامب لا يؤمن الا بالدولا
فلسطين | تل ابيب : لا موعد لصفقة العصر وترامب لا يؤمن الا بالدولا

| كشف تلفزيون النقاب عن تصريحات ادلى بها سفير أمريكا في تل ابيب ديفيد فريدمان والتي جاء فيها ان اسرائيل لن تدفع اي ثمن لقاء صفقة العصر مناقضا بذلك تصريحات علنية ادلى بها الرئيس الامريكي قبل ايام.

وجاء في التقرير ان فريدمان فضح كذب تصريحات ترامب اذ قال لأعضاء كونغرس يهود: "لن تدفع اسرائيل اي ثمن وان تصريحات ترامب تعني ان المطلوب من اسرائيل النوايا فقط ".

وفي هذا الإطار، اكد فريدمان ان امريكا لم تطلب من اسرائيل اي ثمن ولا اية خطوة مقابل منحها وكل ما فعله ترامب لأجلها حتى الان.

المحلل يرون ابراهام أوضح للتلفزيون الاسرائيلي: فريدمان قال ايضا لا يوجد اساسا اي موعد لطرح اية صفقة قربيبة ولا يوجد اي جدول زمني يطلب من اسرائيل الالتزام به.

وأضاف فريدمان: ان ادارة ترامب اقنعت نفسها ان العالم تنازل عن القضية الفلسطينية وهجرها وان لا احد يهتم بها او يطرحها على جدول الاعمال الان، كما لا حاجة للمفاوضات ولا لأية تنازلات. لان العالم قد تغير. كما قال.

وأضاف المحلل على لسان فريدمان: العالم ازال القضية الفلسطينية من جدول اعماله، ولم يعد هناك حاجة لأي خطة ولا صفقة ولا اي جدول زمني.

وتعتبر هذه التصريحات هي الاعنف منذ تولي ترامب رئاسة البيت الابيض وهي مناقضة لكل الادعاءات السابقة. كما لم ينف البيت الابيض اقوال فريدمان.

من جهتها، دانا فايس مراسلة الشؤون السياسية في القناة الاسرائيلية الثانية قالت: واضح ان البيت الابيض قد بنى جدارا كبيرا في وجه الفلسطينيين.وبموازاة ذلك يعكف وزير الاقتصاد الاسرائيلي على تنظيم عقد مؤتمر اقتصادي لمساعدة الفلسطينيين بالمال لإقامة مشاريع حياتية. وان الوزير الاسرائيلي اخذ موافقة نظيره الامريكي على هذا المؤتمر الذي سيعقد في جنيف بحضور ودولا عربية وحضور رئيس وزراء السلطة رامي الحمد الله. على حد قولها.

وختمت فايس كلامها بالقول: ترامب لا يؤمن بشيء إلا الدولار. وعلى لسان الوزير الاسرائيلي كحلون ان مؤتمر جنيف في بداية العام القادم سيكون كله لصالح اسرائيل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى