فلسطين | البطش: حوارات القاهرة ستستمر من أجل المصالحة وكسر الحصار

فلسطين | البطش: حوارات القاهرة ستستمر من أجل المصالحة وكسر الحصار
فلسطين | البطش: حوارات القاهرة ستستمر من أجل المصالحة وكسر الحصار

| أكد رئيس الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار الأستاذ خالد البطش أنًّ مسيرات العودة وكسر الحصار ستستمر؛ رداً على القرارات الأمريكية الجائرة بحق الفلسطينيين التي كان آخرها محاولة تصفية وكالة غوث وتشغيل (أونروا).

وأوضح البطش في كلمة له خلال مسيرة "معاً لحماية حقوق اللاجئين"، أنَّ الإجراءات الأمريكية الظالمة بحق شعبنا هي حلقة من حلقات تذويب وتصفية القضية الفلسطينية، مشيراً إلى أنَّ الولايات المتحدة الأمريكية منحازة تماماً لإسرائيل، وتسعى إلى إنهاء الوجود الفلسطيني.

ودعا البطش الفلسطينيين للرد على القرار الأمريكي من خلال الاستمرار في مسيرات العودة، واتمام المصالحة الفلسطينية، قائلاً "نقولها بكل وضوح لن يكون قرارنا الفرار من المواجهة بل سنرد على القرارات الامريكية بالإصرار بالتمسك بأدوات النضال الفلسطيني التي من بينها مسيرات العودة".

وأضاف: لن نتوسل حقوقنا وحياة كريمة من إدارة البلطجي ، بل سنختار قرار المواجهة والاستمرار في مسيرات العود وكسر الحصار الظالم.

وفي رسالته للجماهير الفلسطينية، قال: تمسكوا بمسيراتكم ومقاومتكم من أجل الحفاظ على حق العودة للقدس ويافا والرملة، تمسكوا بمسيراتكم ومقاومتكم لكسر الحصار الإسرائيلي الظالم (..) منذ 11 عاماً لم يجلس أحد معنا ليناقش كسر الحصار عن قطاع الصامد لكن عندما انطلق شعبنا في مسيرات العودة أصبح الجميع يتحدث معنا عن فك الحصار، وأقول هنا وبوضوح أنه إذا توقفت مسيرات العودة سيستمر الحصار وهذا ما لن نقبل به إطلاقاً، أقولها بكل صراحة ووضوح يا شعبنا الفلسطيني إن أوقفنا المسيرات شرق قطاع غزة لن يلتفت إلى حقوقنا أحد ولن يحاورنا أحد عن كسر الحصار.

ولفت إلى أنَّ المقاومة ستظل تحمي ظهر الشعب الفلسطيني وستظل الدرع الواقي لشعبنا من الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة بحقه.

في السياق، أكد أن حوارات ستستمر من أجل المصالحة وكسر الحصار، وليس من اجل المصالحة والتهدئة.

وكانت الخارجية الامريكية اعلنت في الأول من سبتمبر الحالي عن وقف جميع دعمها المالي لجميع مؤسسات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، "الانروا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى