وقف للنار في طرابلس.. وهذه بنود الاتفاق الأممي

| أعلنت بعثة في ليبيا التوصل، الثلاثاء، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفصائل المتحاربة في الجنوبية للعاصمة ، يشمل إعادة فتح المطار.

وقالت البعثة في بيان إنه "برعاية الممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة، تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتوقيعه اليوم لإنهاء جميع الأعمال العدائية وحماية المدنيين وصون الممتلكات العامة والخاصة"، وإعادة فتح مطار معيتيقة في طرابلس.

من الاجتماع

وتضمن الاتفاق، الذي وقع من قبل الأطراف الليبية، سبعة بنود.

وكشف مصدر حكومي من طرابلس لــ"العربية. نت" أن "ستة من ممثلي الأطراف المتصارعة في طرابلس وقعوا على الاتفاق بحضور ممثلين اثنين عن حكومة الوفاق" في مقر دار الكتاب بمدينة الزاوية (30 كم غرب العاصمة)، موضحاً أن اللقاء دام لأكثر من أربع ساعات تخللته فترات لتشاور ممثلي قادة المليشيات".

وافتتح نص الاتفاق بالتأكيد على توصل الأطراف "لإيجاد حل سلمي للأزمة، لاسيما وقف الأعمال العدائية ووضع آلية ملائمة للمراقبة" منوهاً بضرورة احترام والتزام الأطراف الموقعة.

بنود الاتفاقية

و ستعقد الأمم المتحدة حوارا آخر مكرساً لبحث الترتيبات الأمنية الملائمة للعاصمة".
وحدد الاتفاق التزام الأطراف بــ"وقف جميع الأعمال العدائية وعدم القيام بأية تحركات عدائية أخرى".

كما شدد على "عدم التعرض للمدنيين واحترام حقوق الإنسان على النحو المنصوص عليه في القوانين الوطنية والدولية" بالإضافة لالتزامها بــ" ضمان احترام هذا الاتفاق من قبل جميع المجموعات المنضوية تحت إمرة الأطراف الموقعة عليه "

وأكد الاتفاق على ضرورة "عدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة والتعهد بضمان فتح مطار امعتيقة وكافة طرقات العاصمة المؤدية إليه"، بالإضافة لــ "الامتناع عن اتخاذ أي إجراء قد يفضي إلى مواجهات مسلحة بما في ذلك جميع تحركات القوات أو إعادة تزويدها بالذخائر أو أية أعمال أخرى قد ينظر إليها على أنها مثيرة للتوتر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى